أمراض النحل و طرق علاجها

img

أهم  الأمراض و الحشرات الضارة بالنحل

 خلايا نحل

من المسائلة التي تعتبر جد محورية و جد مؤثرة على مردودية النحل و بالتالي على الإنتاج و منه على الأرباح هو تفشي الأمراض في خلايا النحل لهذا يجب أولا معرفة نوع هذه الأمراض و الأعراض تم وسائل العلاج.

 

أ ـ دودة الشمع ( أوتونا أو القشاشة) يوجد نوعان:

ـ دودة الشمع الكبيرة

ـ دودة الشمع الصغيرة

دودة الشمع تتكون من فراشة تدخل هذه الأخيرة إلى خلايا النحل بحد ما تكون ملقحة إلى الخلايا الضعيفة، عندها تضع البيض في الشقوق المتواجدة في داخل الصندوق، وخطورة هذه الفراشة تكمن عند تكون اليرقات التي تتغذى على الشمع بعد خروجها إلى الوجود أي بعد عملية التفقيص تم بعدها تتحول إلى فراشة و هكذا.

 

ب ـ طريقة محاربة دودة الشمع

 

1 ـ يجب عدم ترك خلايا فارغة من النحل في المنحل حتى لا تتمكن الفراشات من الدخول إليها

2 ـ توضع الخلايا الخالية من النحل في بيت مغلق بشكل جيد  بعد تبخيره بالكبريت

3 ـ يجب اهتمام النحال بوضع المنحل  لان الدودة لا تستطيع الدخول إلا إلى الخلايا الضعيفة

 

أ ـ قمل النحل

صندوق نحل

هو مرض طفيلي يبلغ 1 مم يوجد غالبا في المناطق الصدرية للملكة و الشغالات و الذكور يضع البيض في فجوات الخلية أو تحت أغطية الحضنة.

 

ب ـ العلاج

 

يتم تبخير الخلايا بمادة التمول بمعدل 10 إلى 60 مع للخلية.

 

أ ـ النوزمبيا و الامبيا:

 

النوزمبيا مرض يجتمع غالبا مع الامبيا سببه طفيلي الذي ينمو و يتكاثر في جلد الأمعاء.

 

ب ـ أعراض المرض

 

ـ عدم قدرة النحل على الطيران و انتفاخ بطنه و قلة النحل في الخلية

ـ وجود إسهال و يلاحظ علامات صفراء فوق الأساسات الشمعية.

 

ت ـ العلاج

 

استعمال فومديل ب : 0،25 غرام في 25 لتر من المحلول السكري يعطي منه النحال لتر واحد كل أسبوعين تكرر العملية من ثلاث إلى أربع مرات.

 

أ ـ أمراض الحضنة

يوجد نوعان:

 

1 ـ مرض الحضنة الأوروبي Loque europeenne

 

مرض معدي تسببه جرثومة ينتج عنه موت الحضنة قبل ختم العيون السداسية فوقها ، بحيث يمر عبر طورين مهمين:

 

الطور الأول: تفقد اليرقة لونها الأبيض فتصبح صفراء و تأخذ وضع غير طبيعي داخل العيون السداسية.

الطور الثاني: تموت اليرقة و تأخذ لونا بنيا إلى الأسود اقرب.

ـ العلاج

 

تستعمل مادة الستريبتومسين بمعدل واحد غرام في 25 لتر من المحلول السكري يوزع منه لتر واحد في الأسبوع لكل خلية من 4 إلى 5 مرات.

 

ـ النوع الثاني : مرض الحضنة الأمريكي

 

له نفس خاصيات النوع الأول يختلف عنه في الخطورة بحيث له القدرة على ان يقضي على اليرقة في الطور الأول

 

ملاحظة: عند ظهور هذا النوع من المرض يجب إخبار الطبيب البيطري فورا.

 

ـ العلاج

 

يتم استعمال مادة سولفاتيازول 11 بمعدل 0،5 غرام في كل لتر من المحلول السكري، كذلك يمكن استعمال طيرامسين بمعدل 1 غرام في كل لتر من المحلول السكري مرة في كل أسبوع من 3 إلى 4 مرات.

 

أ ـ مرض تكيس الحضنة

 

المرض يرجع إلى إصابة الخلية بفرس ، يميت اليرقات غالبا بعد تغطيتها بالشمع.

 

ب ـ الأعراض

 

ـ عدم انتظام الحضنة

ـ وجود أغطية شمع مثقبة و يرقات ميتة، يتغير لونها من الأبيض إلى الأصفر فالبني فالأسود.

ـ وجود أكياس في مؤخرة اليرقات مملوءة بسائل ناتج من تحلل أجهزتها.

 

ت ـ العلاج

 

ـ تبديل الملكة بأخرى سليمة

ـ إبعاد الإطارات الحاملة للمرض

ـ دعم تغذية الطائفة

 

أ ـ الفارواز

 

الفارواز مرض معدي يسببه فاروا جاكوبسون يؤدي إلى موت العذراء و النحل الذي يفقد شكله العادي.

 

ظهور الفاروا لا يأتي بين ليلة و ضحاها يتكاثر داخل الخلية لمدة 1 إلى 3 سنوات بعد ينتشر في الخلية بحيث تصبح كل نحلة حاملة على الأقل واحد

 

ب ـ العلاج

من الأحسن استشارة  الطبيب البيطري نذكر بعض الأدوية المعتمدة:

 

ـ أبيسطان Apistan

ـ أميطراز AMitraz

 

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب jilali

jilali

مواضيع متعلقة

اترك رداً