استعمالات الدرون في المجال الزراعي

img

تطور التكنولوجيا الحديثة جعل الكثير من الأشياء المبتكرة يتسع مجال استعمالها الى جوانب كثيرة لم تكن تخطر على بال أحد, انه الحال بالنسبة للدرون Drone أو الطائرة بدون طيار

 

  1. ماهو الدرون؟

قبل البدئ في الموضوع بالنسبة للذين لم يسمعوا بهذا المصطلح من قبل فان الدرون عبارة عن طائرة دون طيار صغيرة الحجم يمكن التحكم فيها وفي مسارها من خلال جهاز تحكم عن بعد, وقد ابتكرت لاول مرة للاستعمالات العسكرية حيث كانت ترسل الى فوق أراضي العدو للاستطلاع وتحديد نقط التمركز عند الخصم عبر الاستعانة بكاميرات خاصة في الطائرة لكشف نقط الضعف, فهي اذن مهام تجسسية بالأساس.

بعد مضي عدة سنوات أصبح الدرون يستعمل لأغراض مدنية مثل الملاحة والصحافة بل حتى من طرف هواة التصوير الفوتوغرافي والسياح, والان أصبحنا نتحدث عن الدرون الفلاحية كتكنولوجيا مفيدة وفعالة في المجال الزراعي.

 

   2. استعمالات الدرون الفلاحية

أصبح الدرون شائع الاستعمال في المجال الزراعي على الخصوص منذ اكثر من 4 سنوات مضت عبر العالم, وقد تم تطوير التكنولوجيا المصاحبة للدرون بشكل كبير جدا, حتى أصبح أداة لا غنى عنها كما هو الحال بالنسبة للكثير من المزارعين عبر العالم, ونسرد هنا أكثر استعمالات الدرون الفلاحية:

 

   3. تحليل التربة

وضع خطة دقيقة للتسميد من الأمور المهمة بالنسبة لأي مزارع لتحقيق مردودية جيدة في المحصول, لذلك يجب على الفلاح أن يكون قادرا على معرفة تركيزات الازوت في كل بقعة من بقع الحقل.

ومن أجل تحقيق ذلك سيضطر الفلاح الى الاتصال بالمهنيين المتخصصين لاخذ عينات الى المختبر, الا أن العملية مكلفة, وأكثر من ذلك فانه يستحيل أخذ الالاف من العينات بالنسبة للحقول الكبيرة مما يجعل النتائج المخبرية لخصوبة التربة نسبية فقط وتفتقد الى الدقة.

الدرون أو الطائرة بدون طيار الفلاحية تقدم حلول مبهرة في هذا المجال, حيث سنتمكن من خلالها من معرفة تركيز الازوت في التربة دون اخذ العينات, حيث نحتاج فقط الى ارسال الدرون فوق الحقل بعلو فوق 150 متر لنتمكن من الحصول على نتائج دقيقة وقياسات متطورة لحالة التربة في كل شبر من الحقل بدقة تصل الى 10 سم.

وبالتالي فان استعمال هذه التقنية من شأنها ان تفرز خريطة مفصلة عن حالة كل مناطق الحقل والتمكن من اعطاء الأسمدة اللازمة لكل منطقة دون تبذير, وهي نفس التقنية يمكن استعمالها لحالات النبات بعد ذلك.

 

   4. يمكن البذر بواسطة الدرون

وهو من الاستعمالات المهمة للدرون الفلاحية, حيث انه أصبح الان من الممكن استعمالها للبذر, وهي العملية التي من شأنها توفير أكثر من 80% من مصاريف الزراعة (وهو خبر مؤسف لليد العاملة المياومة التي تشتغل في الميدان الزراعي).

فالدرون أصبحت مزودة باليات تمكن من زرع البذور دون الحاجة الى اليد العاملة او الالات الأخرى, ففي غضون ساعات قليلة عوض الوقت الطويل الذي تحتاجه الوسائل الاخرى التقليدية يمكن زراعة مساحات شاسعة, وأكثر من ذلك فان نفس التقنية تمكن الان من غرس الأشجار الغابوية بالاستعانة بالبذور القابلة للتحلل  بعد تقييم الحالة البيولوجية للغابة عبر الاستعانة بنفس التكنولوجيا.

 

   5. رش المحاصيل بواسطة الدرون

هي من المهام الشاقة في السابق, حيث انه بالرغم من تطور الالات الحديثة لرش المحاصيل بالأدوية المختلفة, الا انها تخلف العديد من النواقص سواء فيما يتعلق بالوقت المستغرق أو دقة الرش والكمية المخصصة.

الدرون الفلاحية اذن تمكن من تقييم حاجة كل منطقة في الحقل الى الأدوية حسب نسبة الانبات, وهو الأمر الذي من شأنه ترشيد عملية استعمال المبيدات بدقة متناهية مع تمكين النبات للحصول على الكمية اللازمة وبصفة صديقة للبيئة وفي وقت وجيز أيضا. كل ذلك بفضل تكنولوجيا الدرون المزودة بالأشعة فوق الضوئية, الكشف الضوئي والليزر الأرضي …

 

   6. استعمالات الدرون للري

الدرون الفلاحية الان مزودة بتقنيات الاستشعار الحراري ومتعددة الاطياف التي تستشعر حاجة النبات الى الماء بالاضافة الى جهاز تنبؤ حراري وبالتالي تمكننا هذه التقنية من ايصال الكمية اللازمة الى النبات بشكل دقيق وفي الوقت الملائم مع الاخذ بعين الاعتبار حالة النباتات في كل منطقة من مناطق الحقل.

 

   7. تقييم حالة المزروعات بواسطة الدرون الفلاحية

التطبيقات المصاحبة لتكنولوجيا الدرون كثيرة وهذا واحد منها, وهي تقنية تمكن من استشعار حالة النبات الصحية وكذلك حالة الجفاف في كل منطقة في الحقل, حيث تستعمل في ذلك تكنولوجيا خاصة مزودة بالاضاءات المرئية وتحت الحمراء لتحديد المحاصيل التي تعكس انواع الضوء التي تشير لبى عبة ما في النبات في الوقت الحقيقي لضمان التدخل السريع والفوري.

 

مع كل ما تم سرده من مجالات تدخل تكنولوجيا الدرون الفلاحية في المجال الزراعي, فان الابحاث لا زالت متواصلة لتوسيع نطاق استعماله مستقبلا بشكل أوسع خصوصا في الجانب المتعلق بتربية المواشي.

 

   8. قانون استعمال الدرون في المغرب

لحفظ الأمن العام ومنع أي استعمال منحرف لتكنولوجيا الدرون بشكل عام في المغرب, فان الحكومة منعت استيراده بدون رخصة, حيث خصصت بعض المهنيين بحق اصدار هذه الرخص, وبذلك يمكن فقط لهؤلاء المهنيين مثل العاملين في المجال الصحفي والاعلام, الصيد البحري, الفلاحة, الوقاية المدنية … باصدار الرخص لاستيراد الطائرة بدون طيار.

لذلك فان استيراده يستوجب اصدار رخصة خاصة بذلك من لدن الادارة المعنية حسب كل قطاع.

 

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب mohammedbenkhadda

mohammedbenkhadda

تقني فلاحي متخصص في تربية المواشي. أحب التدوين والبحث عن كل جديد يمكنك التواصل معي عبر الفيس بوك

مواضيع متعلقة

اترك رداً