fbpx

مرض تعفن الدم عند الأغنام

img

 

نظرا للأهمية التي يكتسيها قطاع تربية الأغنام في حياة الفلاح و انعكاساتها على  المستوى الاقتصادي و المعيشي لهذا الأخير، لابد من التطرق إلى أسباب نجاح رفع مرد ودية القطيع،و سنتطرق إلى عنصر مهم من عناصرها الضرورية و الحاسمة في بعض الأحيان في نجاح مرد ودية القطيع،و هذا العنصر يتمثل في صحة القطيع.

 

◊ مرض تعفن الدم أو sépticémie


يعتبر مرض تعفن الدم من بين الأمراض الأكثر فتكا بالخرفان و لاسيما الصغيرة،بحيث يمكن أن يؤدي إلى الموت في حالة توفر الظروف الملائمة للانتشار،أو تعطيل العلاج المناسب في الوقت المناسب،و يرجع سبب ظهور المرض إلى بكتيريا (تسمم الدم) و يحصل ذلك عن طريق الفم مرورا بالأوعية اللمفاوية وصولا إلى الدم(تعفن الدم).

و في بعض الأحيان يؤدي إلى الموت في غضون 24-48 ساعة من الإصابة،أما في غير هذا يظهر على الخرفان المصابة، العياء الشديد، الانعزال،فقدان الشهية و في بعض الأحيان انتفاخ المفاصل.

 

◊ علاج مرض تعفن الدم

 

يقال في الأمثال المغربية الوقاية خير من العلاج، و لهذا فأحسن علاج من هذا المرض هو الوقاية منه مسبقا، و ذلك باتخاذ التدابير اللازمة قبل الولادة و بعدها.

 

أ) التدابير الوقائية قبل الولادة

 

– وضع و انجاز برنامج وقائي للشاة عند الحمل مثل التلقيح ضد بعض الأمراض الشائعة-استشارة الطبيب البيطري

– تقديم وجبة غذائية متوازنة

– الحرص على نظافة الزريبة.

 

ب) التدابير الوقائية عند الولادة

 

– وضع الشاة الحامل في مكان نظيف و معزول عن القطيع

– توفير أدوات نظيفة الخاصة بعملية الوضع

– توفير الأدوية المعقمة و المطهرة

 

ت) التدابير الوقائية بعد الولادة

 

– الاستمرار في تقديم الأغذية المتوازنة للشاة

– تعقيم الحبل السري للخروف

– رضع الكمية الكافية من اللبأ

– حقن الشاة بمضاد حيوي مناسب ضد التعفن،أو وضع مضاد حيوي على مستوى الرحم

– تلقيح الخرفان ضد بعض الأمراض الشائعة بشكل منظم.

 

هذا فيما يخص التدابير الوقائية قبل الإصابة، إما في حالة الإصابة وجب التدخل بشكل سريع لمعالجة الخرفان ضد هذا المرض و ذلك عن طريق حقن مضاد حيوي مناسب للمرض و بكمية و مدة كافيتين يجب استشارة البيطري.

 

 

 

 

 

 

                                              ج.خشيش

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب jilali

jilali

مواضيع متعلقة

اترك رداً