التزاوج المنظم عند الأغنام

التزاوج المنظم عند الأغنام

السفاد أو التزاوج عند الاغنام عملية مهمة تحدد مدى خصوبة القطيع كما تحدد عدد الخرفان التي سنستفيد منها في المزرعة مع نسبة الخصوبة

 

أما السفاد المنظم أو ما يسمى بالتزاوج المعقلن la lutte raisonnée هي تقنية تستعمل لتنظيم عملية التزاوج أكثر عند الاغنام, حيث تمكن هذه التقنية من تحقيق نتائج مهمة من حيث نسبة الخصوبة وعدد الخرفان المولودة…

 

أهمية التزاوج المنظم عند الاغنام

 

تكمن أهمية التزاوج المنظم عند الاغنام في كونها تمكن من تحديد مدة التزاوج في فترة قصيرة بالاضافة الى تحديد أصل الخرفان والخروفات المولودة داخل الضيعة لتقييم أداء الفحول كل على حدة مع تفادي مشاكل زاوج الفحول مع بناته واستغلال الفحل لأكبر مدة ممكنة خصوصا عندما يتعلق الامر بفحل نادر من حيث القدرات الوراثية

 

شروط نجاح تقنية التزاوج المنظم عند الغنم

 

  1. تقسيم القطيع الى مجموعات لا تتجاوز 45 نعجة, ويفضل ان تكون هذه الأغنام في نفس العمر أو متقاربة في السن, والهدف من تكوين هذه المجموعات هي تخصيص فحل واحد لكل مجموعة مع ضرورة عزل كل منها على حدة لتفادي الاختلاط وبالتالي عدم تحديد الفحل المسؤول عن التزاوج في كل خلية
  2. قبل حلول موسم التزاوج يجب أن تكون الفحول معزولة عن قطيع الاغنام منذ نهاية فترة السفاد للسنة التي تسبقها الى حين حلول موعد التزاوج الموالي
  3. طريقة ادخال الفحل: خلال فترة تزاوج الاغنام يجب ان تكون الفحول المستعملة للسفاد داخل الحظيرة على الدوام ونقتصر على ادخال النعاج على الخرفان للتزاوج خلال المساء فقط, حيث أن هذه العملية أبانت على نتائج مهمة لأن الفحول خلال النهار تكون مشغولة بالرعي اذا رافقت بقية القطيع الى المرعى وتعود منهوكة خلال الليل مما يجعل من نسبة التزاوج ضعيفة, عكس تقنية ادخال الفحل بالليل فقط حتى يكون هذا الأخير مرتاح ويمكنه التزاوج مع اكبر عدد من النعاج.
  4. احترام الممارسات التي تساعد على انجاح عملية التزاوج والتي سبق التطرق اليها في مقالات سابقة بعنوان التزاوج عند الاغنام, كجز الصوف قبل المرحلة والتلقيح ضد التسممات المعوية مع علاج الطفيليات الداخلية والخارجية مع تطبيق تقنية الفليشينغ والتي سبق شرحها كذلك…

 

ايجابيات تقنية التزاوج المنظم عند الاغنام

 

  1. تمكن العملية من تنظيم جيد للعمل داخل مزارع الاغنام, حيث ان تقليص مدة التزاوج تمكن من تحديد فترة الولادة بدقة والاستعداد لها جيدا مع الحصول على قطيع متجانس وفي نفس الحالة الفزيلوجية مما يؤدي الى تسهيل عمليات توزيع الاعلاف, التدخلات التقنية مع القيام بالتلقيحات اللازمة والعلاجات الضرورية في ظروف جيدة…
  2. يمكننا بواسطة التزاوج المنظم للاغنام تقييم جودة الفحول المستعملة بتحديد اصل الخرفان وبالتالي اختيار الانسب منها وتعويض الفحول الضعيفة في المواسم المقبلة
  3. تحديد النعاج العقيمة يعد أمر سهل مع هذه العملية مما يمكننا من عزلها وطرحها في السوق مع تعويضها بأجود الخروفات الموجودة في المزرعة
  4. تجريب تقنية  التزاوج المنظم مكنت من الحصول على نسبة خصوبة عالية تقارب 100% مع زيادة في نسبة النعاج التي تلد التوأم من الخرفان بشكل ملحوظ
  5. نستطيع بواسطة هذه التقنية تطبيق عملية استعمال الاسفنجات المهبلية بكل سهولة ويسر مع التلقيح الاصطناعي اذا امكن ذلك.

 

سلبيات التزاوج المنظم

 

في الحقيقة اهم عقبة تواجه المربي في تنظيم فترة التزاوج عند الاغنام هي أن هذه التقنية يمكن أن تحتاج الى يد عاملة اكثر لتنظيم عودة القطيع وتفريقه على المجموعات, لكن أبانت التجارب أن القطيع يقوم بالعملية تلقائيا بعد اليوم الثالث من التعويد وبالتالي تصبح سهلة بعد ذلك

 

روابط مذكورة في المقال لفهم الموضوع..

 

مصدر الصورة: صفحة الحولي المغربي الصردي

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

Google+ Linkedin

كتب بواسطة:

تقني فلاحي متخصص في تربية المواشي. أحب التدوين والبحث عن كل جديد يمكنك التواصل معي عبر الفيس بوك

تعليق واحد

  • Mamoun

    السلام عليكم ورحمة الله
    الاخ محمد هل الملح مفيد للاغنام والماعز ومتى يمنع اعطاؤه لهم وشكرا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    *
    *
    *