fbpx

الدرس 8: تسيير مرحلة الولادة عند الأغنام

img
الولادة عند الاغنام

الولادة عند الاغنام

يختلف موسم الولادة عند الأغنام حسب اختلاف المناطق واختلاف مناهج التسيير للقطيع, فمربي الماشية الأكثر عصرنة غالبا ما يحاولون تجميع الولادة في مدة زمنية لا تتجاوز 40 يوما, فيما تبقى هذه المدة طويلة جدا عند مربي الأغنام الذين يعتمدون تقنيات تقليدية في تسيير القطيع.

من خلا هذا الدرس نحاول مسايرة هذه المرحلة الحساسة في عمر المشروع منذ الأول الى الأخير مع تقديم نصائح مهمة لانجاح العملية في أحسن الظروف:

 

1. ما يجب فعله قبل الولادة:

 

كل سلالات الأغنام حول العالم تمتد مدة الحمل لديها ما بين 146 الى 150 يوم, ومعلوم أن الجنين يتطور بشكل سريع خلال الشهر الأخير حيث يزداد ثلث وزنه خلال شهر ونصف قبل الولادة, لذلك يجب أخذ مجموعة من الاحتياطات خلال المرحلة أهمها ما يلي:

 

• التغذية: لضمان ولادة الجنين بوزن جيد وتوفير الحليب اللازم للرضيع بعد الولادة لابد من اضافة كمية كافية من الأعلاف الى النعاج خلال شهر ونصف قبل الولادة مع مراعاة تركيب هذه الأعلاف من حوالي 35% الأعلاف البروتينية و65% من الاعلاف الطاقية مع اضافة مكملات معدنية وفيتامينية على شكل أحجار ملحية لتصحيح النقص الى هذه المواد في الاعلاف.

 

• علاج الطفيليات الداخلية: في بعض الأحيان قد لا تنفع هذه الاعلاف المضافة بسبب تواجد طفيليات تتطفل على النعاج وتأكل من نفس هذه الاعلاف لذلك من الواجب تطهير الاغنام باستعمال مضاد الطفيليات خلال المرحلة نفسها.

 

• التلقيح ضد الأمراض: من المهم كذلك تلقيح النعاج خلال هذه المرحلة ضد الأمراض المنتشرة في المنطقة التي نتواجد فيها, غالبا فان مربي الاغنام يعانون من أمراض مشهورة مثل التسممات الداخلية, الاسهال الحاد لدى الخرفان بالاضافة الى الالتهاب الرئوي, هذه التلقيحات من شأنها أن تعطي مناعة للخروف ضد الأمراض المذكورة في الايام الأولى بعد الولادة الى حين قدرتها على انتاج المضادات الحيوية.

 

• النظافة: عند اقتراب موعد الولادة التي تظهر علاماتها عبر ملاحظة حالة الضرع لدى النعاج, يجب تجهيز مكان مخصص للولادة حيث نحترم كافة معايير النظافة مع تفريش المكان بالتبن النقي خصوصا اذا تزامن موسم الولادة مع فصل الشتاء حيث بامكانه أن يعطي الدفئ للصغار.

 

• تدابير وقائية: مع اقتراب موعد الولادة, اذا كان المربي يعتمد على الرعي يجب الاحتفاظبالنعاج التي يشك في ولادتها خلال الساعات القليلة الباقية في المكان المخصص للولادة لتسهل عليه المراقبة وتقديم المساعدة في حالة الولادة العسيرة وتفادي الولادة في المرعى مع ما تحمله من مخاطر.

 

2. ما يجب فعله خلال وبعد الولادة:

 

بعد التهييئ الجيد لموسم الولادة, ستسهل علينا مراقبة السير العادي لهذه الأخيرة لضمان مرورها في أحسن الظروف وتفادي الخسائر التي غالبا ما تحدث خلال هذه المرحلة بسبب سوء المراقبة, حيث يمكن التحكم في مجموعة من المشاكل التي يمكن حدوثها مثل:

 

• مع سوء التغذية أو الولادة الأولى عند النعاج يمكن لهذه الأخيرة أن لا تقبل بارضاع الخروف بعد ولادته, حيث يجب التدخل لارضاعه في الساعة الاولى بعد الولادة نظرا لما يكتسيه الحليب الأول من أهمية.

 

• يمكن التدخل السريع في حالة عسر في الولادة لمساعدة النعاج على الوضع وتقديم المساعدة للخروف للتنفس خصوصا اذا كانت مدة الولادة طويلة مع اوالة بقايا المشيمة من أنف وفم الخروف.

 

• في حالة ولادة الخروف ضعيف جدا قد لا يستطيع القيام لوحده للرضاعة لذلك يجب التدخل للمساعدة وتفادي موت هذا الأخير من الجوع.

 

• بعد الولادة مباشرة يجب تعقيم الحبل السري بواسطة مطهر لتفادي دخول الميكروبات الى جسم الخروف, حيث أنه يعتبر السبيل الأول لدخولها.

 

• اللبى أو الحليب الأول الذي يجب للخروف رصعه في الساعة الأولى بعد الولادة يكتسي أهمية كبيرة جدا حيث أنه مليئ بالمضادات الحيوية التي يمكن أن تحمي هذا الأخير من الحملات الاولى للمكروبات وتمتيعه بمناعة قوية ضد الافات.

 

• قد يتفاجئ بعض مربي الاغنام بعد الولادة بنقص في افراز الحليب لدى النعاج رغم تقديم كميات وافية من الاعلاف بسبب الطقس البارد, لمعالجة المشكل يجب تدفئة الماء الذي تشربه النعاج.

 

اذا كان الموضوع قد نال اعجابك فلا تمنع نفسك من التفاعل مع الموضوع, مع ابداء رأيك واقتراح موضوع جديد لمناقشته من خلال موقع مزارع.

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب mohammedbenkhadda

mohammedbenkhadda

تقني فلاحي متخصص في تربية المواشي. أحب التدوين والبحث عن كل جديد يمكنك التواصل معي عبر الفيس بوك

مواضيع متعلقة

اترك رداً