fbpx

الشروط التي يجب توافرها في المخطوبة

img

الشروط التي يجب توافرها في المخطوبة.

من اجل الاقبال على الخطبة بجه صحيح يعتاد به شرعا بجب توفر بعض الشروط و هي على نوعين: شروط واجبة و شروط مستحبة.

1) الشروط الواجبة:

على الخاطب ان يلتزم بالشروط المنصوص عليها و الواجب توافرها وجوبا في المخطوبة لكي تكون الخطبة سليمة من العيوب التي تؤدي الى فساد هذه الخطبة ان لم يلتزم

الخاطب باحترامها و هذه الشروط هي:

أ   ـ ان تكون المخطوبة خالية من الموانع الشرعية التي تمنع الزواج منها في الحال.

فان توفرت موانع كأن تكون الخطيبة محرمة عليه بسب من اسباب التحريم المؤبدة: كالنسب و الرضاع

و المصاهرة فانه لا يجوز له ان يتقدم لخطبتها.

ـ الموانع المؤبدة:

ـ يقول تعالى:”حرمت عليكم امهاتكم و بناتكم و اخواتكم و عماتكم و خالاتكم و بنات الاخ و بنات الاخت و امهاتكم التي ارضعناكم  و اخواتكم من الرضاعة و امهات نسائكم و ربائبكم

اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن فان لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم و حلائل ابنائكم الذين من اصلابكم و ان تجمعوا بين الاختين الا ما قد سلف ان الله كان

غفورا رحيما”.سورة النساء الاية 23.

إذن المحرمات على وجه التأبيد هن:

الام ـ البنت ـ الاخت ـ العمة ـ الخالة ـ بنات الاخ ـ بنات الاخت ـ امهات الرضاعة ـ اخوات الرضاعة ـ ام الزوجة ـ الربيبة المدخول على امها ـ زوجة الابن من الصلب.

ـ المعتدة : من الطلاق الرجعي او البائن او من الوفاة.

و التصريح بالخطبة لا يجوز لجميع المعتدات، اما التعريض(التلميح بالزواج) فمباح من البائن و المعتدة من الوفاة، و حرام في المعتدة من الطلاق الرجعي.

ب ـ  الا يسبقه غيره الى خطبتها بخطبة شرعية.

و قد اشترط المالكية في تحريم خطبة المخطوبة الشروط الاتية:

ـ ان يكون الخاطب الاول كفئا لها.

ـ ان يكون الخاطب الاول غير فاسق.

ـ ان يتراضى الخاطبان في الخطبة الاولى على تقدير المهر.

اما اذا كان الخاطب الاول دميا فلا تحرم الخطبة لان الذميين ليس اخوة للمسلمين.

2) الشروط المستحبة:

ـ التدين: لقوله صلى الله عليه و سلم”تنكح المراة لمالها و لجمالها و لدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك”الترمذي شرح الامام ابن العربي المالكي ـ ص306 ـ ط 1 ـ المطبعة

المصرية الازهر الشريف. قال صلى الله عليه و سلم “لا تزوجوا النساء لحسنهن فعسى حسنهن ان يرديهن،و لا تتزوجوهن لاموالهن فعسى اموالهن هن يطغيهن، و لكن

تزوجوهن على الدين و لا امة خرقاء ذات دين افضل” سنن الدارقطني 6  علي بن عمر الدارقطني ـ م3 ـ ج2 ـ ص 303 ـ دار المعرفة بيروت.

هذا لا يعني الرجل امراة دميمة المنظر قبيحة الصورة، بل الافضل ان تكون جميلة متحلية بالخلق، تم ان جمال المراة مما يعف زوجها و بجعله لا يتطلع الا غيرها ابدا.

و قد قال بعض العلماء : تزوج و اياك ذات الجمال البارع.

ـ ان تكون من البعيدات:

يستحب التزوج من البعيدات لاسباب كثيرة نذكر منها:

اولا :التزوج من القريبات يؤدي الى ظهور بعض الامراض الوراثية.

ثانيا: المشاكل التي قد تحدث بين الطرفين قد تؤدي الى قطع صلة الرحم بين الاسرتين و هذا منهي عنه شرعا…

ـ ان تكون بكرا ولودا: لقوله صلى الله عليه و سلم”اتزوجت يا جابر، بكرا تلاعبها و تلاعبك” سنن النسائي ـ ج2 ـ ص 70. و لقوله صلى الله عليه و سلم”تزوجوا الودود الولود فاني

مكاثر بكم الامم يوم القيامة”.

 

 

 

 

 

 

 تحرير السيد: ج.خشيش.

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب jilali

jilali

مواضيع متعلقة

اترك رداً