fbpx

تقنيات تسمين الأغنام

img

يعد انتاج الخرفان بكميات وفيرة الهاجس الأول لجميع مربي الأغنام ويبقى تسمينها الوسيلة الأمثل لتسويقها  و الحصول على مردود أفضل. في هذا المقال نستعرض بعض التقنيات اللازمة معرفتها لتسمين الخرفان.

 

  1. مكان تسمين الخرفان أو الحظيرة

الغرض الأساسي من الحظيرة هو حماية الحيوان من المخاطر المناخية والتهديدات الخارجية سواء كانت من الحيوانات المفترسة أو اللصوص.

موازاة مع ذلك يجب أن تكون الحظيرة مجهزة لتسهيل عملية توزيع الأعلاف والتنظيف والفرز, كما يجب أن تكون مضاءة بشكل جيد ومهواة مع تجنب التعرض للرياح واحترام المساحة الخاصة لكل خروف التي لا يجب أن تقل عن 0.5 متر مربع للفرد.

يجب تقسيم كذلك الحظيرة الى عدة مجموعات, كل مجموعة تحتوي على خرفان من نفس الفئة العمربة وتجهيزها بالمعالف والمشارب بحيث كل خروف يتوجب تمكينه من مساحة 10 الى 25 سم من مساحة المعالف.

2. اختيار الخرفان للتسمين

 

اختيار الخرفان تعد عملية بالغة الأهمية حيث أنها تحدد مدى نجاح العملية, ويجب مراعات النقط التالية

  • أن تكون الخرفان في حالة صحية جيدة
  • أن يكون السن أقل من 12 شهر في حالة عيد الأضحى وأقل من 6 أشهر في الحالات العادية
  • اختيار خرفان من سلالات محسنة وراثيا المعروفة بسرعة تسمينها حيث تكون لها القدرة على تحويل الغذاء الى لحوم أكثر من السلالات الأخرى 

3. المراقبة الصحية

 

قبل البدئ يجب أن تكون الخرفان معالجة ضد الطفيليات الداخلية والخارجية 

التلقيح ضد التسممات الداخلية

كما يجب عزل الخرفان التي تم اقتناؤها في مكان بعيد لمدة يومين أو 3 للتأكد من أنها غير مصابة بأمراض معدية.

 

4. التغذية في الفترة الانتقالية

 

نقصد بالمرحلة الانتقالية تلك الفترة التي نريد أن ننتقل من الاعتماد على المرعى أو نظام غذائي معين الى اخر جديد. يراد من خلال هذه التقنية تمكين الميكروبات المعوية للخرفان من التكيف مع التغيير في النظام الغذائي.

 

تقوم هذه التقنية على توزيع 25% من الأعلاف الجديدة و 75% من النظام الغذائي القديم في اليوم الأول و نقوم بزيادة 25% من الأعلاف الجديدة حتى نحصل على وجبة النظام الجديد عند تمام 5 الى 7 أيام.

 

5. مدة وفترة التسمين

 

عموما فان فترة التسمين تخضع لعدة عوامل منها الوزن الأولي, وزن الذبيحة, معدل النمو, السمنة أو البدانة وتبقى المدة المثالية للتسمين من 2 الى 3 أشهر.

 

أما فترة التسمين فغالبا ما تكون بعد الفطام قبل عيد الأضحى أو خلال الفترات التي يكون فيها المنتوج منخفض في الأسواق.

 

6. التغذية

 

تعادل التغذية حوالي 70% من مصاريف عملية التسمين لذلك يمكن أن تكون المعيار الأول لقياس قيمة الأرباح. عموما فالأعلاف يجب أن تكون من الأعلاف الخشنة, الأعلاف المركزة, الماء والفيتامينات مع الأملاح المعدنية.

 

تحميل كتاب الملخص العام في تربية الأغنام

 

 

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب saidfsdmfes

saidfsdmfes

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “تقنيات تسمين الأغنام”

  1. السلام عليكم اخي الكريم
    فيما يخص اسماء الاعلاف فهذا يستوجب ماهي الاعلاف المتوفرة في منطقتك, حيث يتوجب عليك التوفر على قائمة بالاعلاف المتوفرة مع فرزها من اعلاف بروتينية او طاقية ثم تختار الارخص والاجود, أما الفيتامينات والاملاح المعدنية فمن الاحسن اقتناء مكملات غذائية مثل CMV أو على شكل أحجار للاملاح تباع في العيادات البيطرية.
    أما ان كان سؤالك عن كيف تفرق بين الاعلاف الطاقية والبرويتينية والقيمة الغذائية لكل منها فيمكننا عمل مقالة خاصة حول هذا الموضوع. أرجو ان يكون الرد قد اشفى غليلك أخي.

اترك رداً