دراسة جدوى مشروع تسمين الخرفان

img

مشروع تسمين الخرفان

يعد مشروع تسمين الأغنام واحد من المشاريع المدرة للدخل خصوصا بالعالم القروي حيث البيئة المناسبة والتكلفة المنخفضة للمشروع. كما يعد مشروع التسمين من المشاريع التي تعول عليها الدولة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من اللحوم خاصة مع الأساليب التقليدية التي ينهجها جل مربي الماشية والتي تعود بإنتاجية ضعيفة لا تكفي في غالب الأحيان لسد الحاجيات.

 

  1. الدراسة التقنية للمشروع

دراسة جدوى مشروع تسمين الأغنام

  1. كيفية اختيار الخرفان للتسمين

انها واحدة من أهم العمليات المحددة في مدى نجاخ مشروع التسمين, حيث أن اختيار الخرفان أو الأغنام المراد تسمينها يتم وفق قواعد محددة لا يجب الاغفال عنها نظرا لكونها تؤثر كثيرا على معدل التسمين والوزن النهائي للخروف في النهاية. ونستعرض هنا أهم المعايير التي يتم أخذها بعين الاعتبار أثناء الاختيار :

 

  • تحديد نوع السلالة

في الحقيق يغفل الكثير على هذه الجزيئية. في حين انها تعد واحدة من أهم النقط التي يجب التركيز عليها قبل اختيار الخراف للتسمين. لمادا؟ لأن هناك العديد من السلالات المحلية والمستوردة التي تستجيب لعملية التسمين بسرعة ولديها معدل نمو يومي كبير يمكن أن يصل حتى 250 غرام في اليوم, بالمقابل هناك سلالات أخرى لا تستجيب لعملية التسمين لأنها تكون غالبا سلالات لإنتاج الصوف أو الحليب …

من اهم السلالات التي تستجيب للتسمين ولديها معدل نمو يومي كبير نجد :

  • سلالة المرينوس Merinos وهي سلالة مستوردة
  • سلالة ليل دي فرانس Il de frqnce وهي سلالة مستوردة كذلك
  • سلالة السردي وهي سلالة مغربية
  • سلالة تيمحضيت وهي سلالة مغربية كذلك
  • سلالة بني كيل وهي سلالة مغربية
  • سلالة بجعد وهي سلالة مغربية
  • أغنام الرحماني وهي سلالة مصرية
  • سلالة ولاد جلال وهي سلالة جزائرية تعيش في الجزائز والجزئ الشرقي من المغرب
  • سلالة النجدي في السعودية
  • سلالة النعيمي في السعودية

سلالات الاغنام بالمغرب

 

أما ان كان السؤال عن ما هي السلالة الأفضل فلا يمكن لأي كان الاجابة عن السؤال حيث أن كل منطقة من مناطق العالم العربي لها تقاليدها واولوياتها في اختيار الخروف كما أن كل سلالة لها وسط العيش الذي يناسبها لذلك أنصح باختيار السلالة بحيث تكون مقبولة في الوسط المراد التسويق فيه.

 

  • الحالة الصحية للخرفان

هي كذلك من الامور الضرورية مراعاتها عند اختيار الغنم, حيث أن الحالة الصحية للحيوان تؤثر كثيرا على نمو هذا الأخير. فالحيوان المريض غالبا ما يكون منعزلا ولا يستطيع الأكل جيدا وبالتالي لن ينموا جيدا خلال التسمين, كما انه تغلب عليه بقية الخراف عند التنافس في الأكل. ولمعرفة مدى صحة الحيوان يمكن ملاحظة العلامات التالية :

الحالة الصحية

  • يجب أن يكون الحيوان نشيطا ولا ينعزل وحيدا في أحد زوايا الحضيرة
  • خلوه من الحبوب القيحية التي يمكن أن تصيب بقية الحيوانات عند ادخالها للقطيع
  • الحيوان الذي يكون مطأطأ الرأس او يقوم بعملية دائرية حول نفسه غالبا ما يكون مريضا بتلف الخلايا العصبية في الرأس
  • لاحظ كذلك الكحة والسائل الانفي حيث انها تكون علامة للإصابة بالطفيليات الداخلية
  • المس الأذنين حتى تتأكد من درجة حرارة الحيوان ولا ينصح باقتنائه اذا كانت درجة الحرارة عالية جدا أو منخفضة كثيرا
  • تأكد من خلوه من الجروح أو تكسر في القرنين لأن المشتري لا يحب مثل تلك العلامات خصوصا في مناسبة عيد الأضحى.
  • ملاحظة الحيوان عندما يمشي للتأكد من سلامته من العرج

 

برنامج الوقاية من أمراض الأغنام

 

  • سن الخروف :

هي كذلك من الأمور المهمة أن تقوم باختيار السن المناسب للتسمين, في الحقيقة فان السن المناسب جدا للتسمين عند الخرفان هي بين 4 الى 6 أشهر على أن يكون جاهزا عند سن 7 الى 1 سنة بعد التسمين.

لماذا؟؟

لأن الخروف قبل سن 4 أشهر أو 6 أشهر حسب السلالات يكون في مرحلة النمو, لذلك فان غالبية الأعلاف التي تقدم له يتم استخدامها للنمو فقط. أما بعد السن 6 أشهر يكون الخروف قد أكمل نموه وجاهز للتسمين.

 

  • ملاحظة الهيئة :

في كثير من الأحيان يشتكي بعض مربوا الماشية من عدم استجابة بعض الاغنام للتسمين, في الحقيقة هذا راجع لعدة عوامل من أهمها أنه يجب اختيار الخراف التي تتوفر على هيئة مناسبة للتسمين حيث يكون الحيوان واقفا واسع الفتحة بين الأرجل الخلفية حيث تشكل الحرف  ∩

 

  1. الحضيرة أو مكان تسمين الخراف

 

يعتبر مكان تسمين الخرفان من الأمور المهمة كذلك لانجاح المشروع, حيث يجب توفير مجموعة من الشروط لتجنب الكثير من المشاكل خصوصا الصحية منها. هذه الشروط هي كالتالي :

 

  • أن تكون المساحة كافية للتحرك بحرية من طرف الخرفان ولكن لا يتوجب الكثير من الفراغ حتى لا تكون هناك حوادث عنف بين الأغنام التي تسبب ضياع كبير في بع الأحيان. المساحة اللازمة تتراوح بين 1.5 متر الى 2 متر حسب سن ووزن الخراف.
  • يجب توفير أماكن تقدين الأعلاف والماء بشكل كافي حيث ينصح باعتماد علافات 5 متر لكل 10 خراف حتى لا تقع شجارات بينهم بالاضافة الى اماكن تقديم ماء الشرب.
  • يجب أن تكون الحضيرة مجهزة بشكل يسمح بالقيام بعملية التنظيف بسهولة وبسرعة حتى لا نسبب الازعاج للحيوان.
  • مكان التسمين يجب أن يكون معرضا للتهوية بشكل جيد مع تفادي تكوين تيار الرياح داحل الحضيرة الذي من شأنه أن يسبب أمراض القلب للخراف.
  • في الاخير يجب تقسيم الخراف الى عدة مجموعات اذا كان العدد كبير بحيث لا يسمح بتجاوز 50 خرةف في كل مجموعة مع تجميع الخرفان في سن واحدة في نفس المجموعة.

 

  • كيفية ادخال الخرفان في ظروف صحية والتدابير الوقائية

تسمين الاغنام

يتغافل الكثير عن هذا الأمر حيث يقع العديد في مشاكل كبيرة بسبب سوء الدراية بتقنيات استقبال الأغنام للتسممين. لتفادي المشاكل يجب اولا نقلها بسهولة ويسر.

  • عند الوصول يجب استعمال مضاد للتسممات المعوية عبر الفم لمدة 3 أيام (hepatoprotecteur)
  • التلقيح ضد التسممات المعووية في اليوم الثالث
  • تقديم التبن فقط في الأيام الأربعة الأولى مع إضافة الأعلاف المركزة بالتقسيط لتفادي التسمم في الأيام الأولى (acidose)
  • التلقيح ضد الطفيليات الداخلية والخارجية

 

2. الأعلاف

 

وصلنا الآن إلى العملية الأهم في مشروع تسمين الأغنام. انه وقت تكوين الوجبة الغذائية الكفيلة بضمان نمو جيد وزيادة وزن الأغنام بشكل سريع ومتوازن.

تستعمل تقنيتان أساسيتان للتسمين : تعتمد الأولى على تقديم وجبة حسب الرغبة حيث يتم توزيع الأعلاف إلى أن تتركه الخراف بشكل طوعي ثم نعتمد على تلك الكمية لبقية الأيام, أما التقنية الثانية فتهدف إلى تقنين الكمية عبر إعطاء الحاجيات اللازمة لكل حيوان ثم يتم ضربها في عدد الحيوانات للتسمين.

 

الوجبة تعطى مرتين في اليوم ويجب عدم اعطاء الكمية كاملة منذ اليوم الأول حيث يستحسن زيادة الكمية ب 10% يوميا حتى نصل الى الكمية الكاملة في ظرف 10 أيام.

 

العلف المستعمل يجب أن تكون نسبة المواد الطاقية فيه بين %70 إلى %75  مثل الحبوب  و %30 الى 35% من الأعلاف البروتينية مثل البقوليات والقطاني بالإضافة إلى إضافة مكملات فيتامينية وأملاح معدنية مع توفير الماء بشكل دائم جنب الخراف.

 

مزيدا من المواضيع الحصرية التي تخص الاغنام من هنا

   3. ميزانية المشروع

 

هذه الدراسة المالية خاصة بالمملكة المغربية والعملة المعتمدة هي الدرهم المغربيي. كما يمكن تغيير الاسعار حب المنطقة والدولة التي تتواجد فيها

 

 

المعدات ثمن الوحدة الثمن الإجمالي  

 

 

مردودية المشروع المتوقعة بعد مدة التسمين

100 رأس 1200.00 120000.00
15. العلافات 450.00 6750.00
الاعلاف 14800.00  

 

ثمن البيع المتوسط  للوحدة  =    1800.00

 

ملاحظة :

يمكن النقص من المصاريف عبر العمل من طرف حامل المشروع لتوفير مصاريف اليد العاملة . بالاضافة الى زراعة الزراعات العلفية حيث يمكن توفير نصف التكلفة على الأقل

 

         

 

الربح الاجمالي

=

33450.00

 

 

 

 

 

الادوية البيطرية 2000.00
اليد العاملة 1.00 3000.00
 

 

المجموع

 

 

146550.00

 

 

 

 

 

الربح الصافي من المتوقع من المشروع =  33450

 

حفل الشواء

تذكر دائما أن جودة المنتوج هي أول اشهار للمشروع                                                                                                                                                                                                                                                                                          

لتسيير المشروع بشكل أفضل يمكنك الاستفادة من المعلومات التي يقدمها موقع مزارع من خلال الصفحة الرسمية في الفيس بوك من هنا 

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب mohammedbenkhadda

mohammedbenkhadda

تقني فلاحي متخصص في تربية المواشي. أحب التدوين والبحث عن كل جديد يمكنك التواصل معي عبر الفيس بوك

مواضيع متعلقة

3 تعليق على “دراسة جدوى مشروع تسمين الخرفان”

  1. سلام اخي نحن شابين نريد تسمين الخراف 10في البداية تم بيعها خلال العيد كم تبلغ كلفة بالتفصيل اخي

  2. حسن الزهيرى

    اولا نشكركم على هذا الجهد هل أجد عندكم دراسة لتسمين البقر فى تركيا

  3. هل هنالك سبب معين عدم زيادة وزن الخراف أشهر 11-12 أو 10 -11 من كل سنة للخراف
    المكان – سوريا – ريف دمشق

اترك رداً