fbpx

دليل تطبيقي لتربية النحل بطرق عصرية ومربحة

img

تعتبر تربية النحل من أمتع المهن التي يمكن مزاولتها، فعالم النحلة مليئ بالحكم والمواعظ التي يقف عندها الشخص منبهرا من بديع خلق الله في الأرض، كما أن عسل النحل من المشروبات التي وضع فيها الخالق سبحانه عدد لا يحصى من الفوائد الصحية نظرا لاحتوائه على عدد من المكونات الغذائية والطبية.

من خلال هذا الموضوع سنتطرق إلى عالم تربية النحل بشكل شمولي، وهو بحث من وحي التجربة والتطبيق، نعرج من خلاله على عمل النحلة انطلاقا من بيولوجيا النحل وسلوكياته، مرورا بطرق التربية الصحيحة، العناية بالنحل، التغذية، الأمراض ووصولا إلى إنتاج وجني العسل وتثمينه كمشروع متكامل.

بيولوجيا النحلة وطرق عيشها (عالم النحل)

يعتبر عالم النحل من الأنظمة الجد معقدة، لذلك يستوجب فهم هذا العالم الإحاطة بجميع الحيثيات اللازمة لحية النحل، سواء ومن أهم هذه الجوانب بيولوجيا النحل:

 

  1. أفراد خلية النحل

النظام داخل خلية النحل يتبلور حول مجتمع خاص بالنحل ولكل فرد دوره في البقاء، والنمو

والتكاثر. كما أن التكوين الجسماني والأعضاء يتلاءمان مع نوعية العمل

  • ملكة النحل
صورة لملكة النحل

صورة لملكة النحل

نحلة كبيرة الحجم، تعتبر الأنثى المنجبة الوحيدة في خلية النحل وهي أم الخلية، حياة طويلة: 4 الى 5 سنوات تتحكم في سير الخلية، تضع حتى   2000 بيضة في اليوم في فصل الربيع، تسهر حاشية الملكة على نظافتها وتغذيتها.

 

  •  الشغالة

نحلة غير منجبه عدد كثير (50- 60 ألف في فصل الربيع) تقوم بجميع الاشغال حسب سنها تعيش حوالي 45 يوم في فصل الربيع والصيف وأكتر في فصل الشتاء

 

  • ذكر النحل

حجم غليظ، عدد قليل لا يزور الازهار، يعيش في فصل الربيع والصيف دوره الاساسي هو تلقيح الملكات تقتلهم الشغالات في الخريف

 

  1. التطور البيولوجي لأفراد خلية النحل من الولادة إلى الحشرة

مراحل النمو الملكة الشغالة الذكور
بيضة

يرقة

الحوراء

حشرة

3

4

5

3

3

6

9

3

3

6.5

10

4.5

مجموع الايام 15 21 24
التطور البيولوجي لأفراد خلية النحل من الولادة إلى الحشرة

التطور البيولوجي لأفراد خلية النحل من الولادة إلى الحشرة

 

  1. الأعمال التي تقوم بها شغالات النحل خلال حياتها حسب السن

الشغالة هي نحلة تقوم بمهام مختلفة حسب سنها:

0 – 3 أيام: أشغال النظافة داخل الخلية، تهيئ العيون السداسية تسخين الحضنة 4 – 6 أيام:

تغذية اليرقات الكبير بخليط من العسل وحبوب اللقاح وتسخين الحضنة

7- 12 أيام: مرضعة

تغذية يرقات الشغالات والملكات بالغداء الملكي الذي تفرزه غدد خاصة تسخين الحضنة

13-18 أيام:

بناء الشهد

التهوية

تحويل الرحيق الى عسل

19-22 أيام: الحراسة

حماية الخلية من الحشرات والحيوانات التي تهاجمها

23-45 أيام: العمل خارج وداخل الخلية تزور الأزهار لجلب الرحيق وحبوب اللقاح والماء الضروري للخلية

 

الممارسات الجيدة لتربية النحل في الشتاء

إذا كانت العناية المعطاة للخلايا خلال فصل الربيع والصيف لها أهميتها، فإن التشتية لها تقنيات يجب التمكن منها. عملية التهيئة للتشتية تضمن دوام الخلايا وبقائها على قيد الحياة خلال فصل الشتاء بدون أي تدخل من المربي وتمكينها من الإقلاع مبكراً في فصل الربيع.

1- مراحل التهيئة للتشتية واجتياز فصل الشتاء

  • مراقبة الخلايا وتحديد مستوى كل خلية.
  • عند جني آخر منتوج في الموسم، يجب أن نترك للخلية المخزون الكافي من العسل وحبوب اللقاح الذي تحتاجه في فصل الشتاء.
  • في أواخر الخريف، نراقب مخزون العسل وحبوب اللقاح.
  • نراقب الحالة الصحية وقوة الخلايا.

 

2- ضم الخلايا الضعيفة

  •  يقوم المربي بفرز الخلايا الضعيفة ويضعها جنبا الى جنب.
  •  يتم ضم خليتين أو ثلاث من بينهم واحدة ذات ملكة شابة.
  •  طريقة الضم: يتم تدخين الخلايا بكثافة أو رشها بماء الزهر، وأخد الإطارات ووضعها في صندوق نقي ومعقم، مع الحرص على وضع إطارات الحضنة في الوسط وبالجانب الإطارات الأخرى.
  •  ثم يفرغ باقي النحل فوق الإطارات ويغلق الصندوق. يستحسن القيام بهده العملية مساء

3- اختيار مكان مناسب للتشتية

مكان دافئفي منأى من الرياح والرطوبة وينصح أن تكون منطقة ذات نباتات بكرية

 

4- تغذية النحل في الشتاء

من الواجب أن نترك للخلية الكمية الكافية من العسل وحبوب اللقاح للتشتية. في حالة الخصاص يتم دعم الخلية بمحلول سكري مركز.

يهيئ المحلول من ثلثين من السكر وثلث من الماء الفاتر ويضاف اليه حبوب اللقاح. أو “كاندي” على شكل عجينة يهيئ “الكندي” من دقيق سكر والعسل وحبوب اللقاح.

 

كيفية تربية النحل في بداية الموسم

الأشغال التي يجب القيام بها في هاته الفترة، لها أهمية كبيرة على النتائج المستقبلية للمنحل (المنحل هو مجموعة من صناديق النحل) وتستغرق حوالي شهر ونصف الى شهرين ونصف حسب عدد الخلايا.

  1. مراقبة المنحل بعد فصل الشتاء

عندما تبدأ خلية النحل نشاطها، مع ظهور الأزهار الأولى في الموسم، يقوم النحال بفحص دقيق للخلايا.

  • يعاين ما تبقى من مخزون العسل وحبوب اللقاح،
  • تحديد مستوى قوة الخلية (عدد الإطارات التي يشغلها النحل) ووضع علامة على الخلية حسب المستوى الضعيف والمتوسط والقوي.
  • مراقبة حالة الحضنة والملكات ووضع علامة على الخلايا ذات حضنه غير عادية من اجل استبدالها ومراقبة الأمراض.
 حالة ملكة النحل بالنظر الى كيفية وضع البيض

حالة ملكة النحل بالنظر الى كيفية وضع البيض

 

 

  1. صيانة الخلايا وصناديق النحل

خلال فصل الشتاء، تتراكم بعض الأوساخ في قاع الصندوق، لدا وجب:

–          تحويل الخلية الى صندوق نقي ومعقم.

–          كشط (تكراط) صندوق النحل القديم وتعقيمه بأنبوب لهب الغاز(الشاليمو)، قبل استعماله من جديد.

–          استبدال إطارات الشمع القديم بإطارات شمع مبني أو جديد.

 

  1. التربية والاعتناء بخلايا النحل

التغذية التحفيزية (تغذية النحل قبل الازهار في فصل الربيع): في بداية الإزهار، لا تفرز الزهرة الرحيق ويكون بها حبوب اللقاح(البولين). لكي نحفز الملكة على وضع البيض، نغذي الخلية بمحلول سكري (50% ماء و50% سكر)، نصف لتر مرتين في الأسبوع.

تسوية الخلايا: الخلايا المكونة للمنحل غير متساوية القوة في بداية الموسم. ومن أجل تسيير جيد، وجب تسويتها. لهدا الغرض، نأخذ إطار حضنه ناضج من خلية قوية، نزيل منه النحل العالق به ثم ندخله في خلية ضعيفة.

 

  1. الوقاية من الأمـــــراض

ننصح بعلاج الخلية ضد داء الفارواز في بداية الموسم حيث عدد النحل وعدد إطارات الحضنة قليلين، ستكون نجاعة الدواء قوية. ينصح باستعمال دواء مرخص له من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية والاستشارة مع طبيب بيطري

 

تربية النحل من أجل الإنتاج

بعد فترة التربية والعناية والعلاج، تكون جل خلايا النحل  قد تطورت وتغطي معظم الإطارات، هي بداية مرحلة تكاثر النحل والإنتاج الطبيعي للخلية. يمكن للنحال ان يختار، حسب أهدافه، ما يفعله بمنحله؟ الإكثار من الخلايا، الإنتاج المكثف للعسل في فصل الربيع أو التهيؤ لإنتاج عسل فصل الصيف.

 

  1. إنتاج طرود النحل وأهميتها

يمكن إنتاج الطرود عن طريق القسمة. هذه العملية تتم في بداية فصل الربيع عندما تكون خلايا النحل في أوج نموها. وتواجد الذكور بكثرة بالمنحل والطبيعة. مع جو ملائم. وتكمن أهمية إنتاج الطرود في الرفع من إنتاج العسل ومشتقاته وكذا رفع عدد صناديق النحل في المنحل، مما يمكن النحال من إنتاج مختلف أنواع العسل عبر تقسيم المنحل إلى مناحل مفرقة بمناطق مختلفة.

  • شروط إنتاج الطرود

وجود شغالات بكثرة إلى حد الازدحام، 5 – 7 إطارات من الحضنة في مختلف الأعمار وتوفر إطارات من العسل وحبوب اللقاح

  • طريقة إنتاج الطرود عن طريق القسمة

تتم عملية القسمة في يوم مشمس والخلية في أوج نشاطها.

+ وضع صندوق فارغ من النحل بجوار الخلية الأم. فتح الخلية الأم بعد تدخينها قليلا

+ أخذ إطار يحتوي على حضنه صغيرة السن (تتغذى بالغداء الملكي) مع النحل العالق به ويوضع في الصندوق الجديد (القسمة اليتيمة يمكنها أن تربي الملكات من هذا الاطار)

+ أخذ إطار يحتوي على حضنه ناضجة، مع النحل العالق به، ويوضع في الصندوق الجديد

+ أخذ إطار يحتوي على عسل وحبوب لقاح مع النحل العالق به ويوضع في الصندوق الجديد

+ يوزع ما تبقى من الإطارات على الخليتين.  بعد انتهاء العملية، تغلق الصناديق وتوضع كما في الصورة. في اليوم الموالي نغير مكان الخليتين لتتمكن الخلية اليتيمة من استقطاب الشغالات القادمات من المرعى.

  • تتبع القسمة

– تغذية القسمة مرتين في الأسبوع بمحلول سكري

– مراقبة بناء بروج الملكات بعد ثلاثة أيام وإزالة الضعيفة منها.

– يستحسن ترك برجين متفاوتين في النمو لتجنب التطريد.

– تتبع تفقيص بروج الملكات وتلقيحها.

 

  1. إنتاج العسل في فصل الربيع مع منع التطريد

 – يقوم النحل بتربية بروج الملكات في الجانب وبأسفل الحضنة من اجل التطريد

– يمنع النحال الخلية من التطريد لكيلا تفقد العديد من النحل ولا تضعف.

– يزيل جميع البروج الملكية الموجودة داخل الخلية.

– ثم يضع العسالة (الطاج) فوق الصندوق ليوفر للخلية مجال للنمو والإنتاج.

– تكرر هذه العملية بعد أسبوع لمنع النحل من محاولة أخرى للتطريد.

 

الإنتاج المكثف للعسل

من أجل الرفع من مردودية المنحل، وجب إنتاج العسل عدة مرات في السنة. وهذا ليس ممكن إلا بالقيام بعملية الترحال والاستفادة من التنوع النباتي الذي تزخر به المنطقة. لذلك يتوجب على النحال أن يكون على إطلاع بأنواع النباتات ومكان وجودها وتوقيت إزهارها

  1. جدول الترحال

إن جدول الترحال يتزامن مع جدول الإزهار. يتغير جدول الترحال حسب التساقطات والتقلبات الجوية. يختار المربي نوعية النباتات حسب قوة الخلايا، حيث توجه القوية منها لإنتاج العسل والضعيفة للتنمية.

    2. تقنيات الترحال

– يقوم المربي بجولة استكشافية لاختيار المكان في بداية الإزهار

. يهيئ خلايا النحل بيوم أو اكتر قبل الترحال (تثبيت العسالات، غلق الثقوب، تقليص مداخل الخلايا….)

. توفير اليد العاملة المتمرسة حسب عدد الخلايا التي ستنقل.

– تفريق المهام قبل البدء في عملية الشحن (إغلاق الخلايا، حملها وتثبيتها في الناقلة)

. تبدأ عملية الشحن مباشرة بعد الغروب ويجب ان تمر هذه العملية بسرعة

. وينصح بعدم التوقف خلال الرحلة للوصول الى المكان المختار قبل طلوع الشمس

. بعد عملية الإفراغ يتكلف شخص واحد بفتح جميع الخلايا ثم يقوم المربي من التأكد من العملية

 

جني وتثمين العسل

 

  • عملية الجني

– يجنى العسل في اواخر فترة الإزهار عندما تكون إطارات العسل مشمعة.

– تتم عملية الجني مع غروب الشمس، تأخذ الاطارات المملوءة بالعسل ويزال النحل منها بواسطة فرشاة ثم توضع في العسالات الفارغة.

– تشحن العسالات المملوءة مباشرة، وتغطى بإحكام لوقايتها من التلوث اثناء النقل الى قاعة الاستخلاص.

– عند الوصول توضع العسالات في غرفة محكمة الاغلاق وتكون درجة حرارتها متوسطة وإلا فيستعمل المربي مدفئة كهربائية وذلك لتسهيل عملية الاستخلاص.

 

  • استخلاص العسل

استخلاص العسل

استخلاص العسل

– بعد عملية استخلاص العسل من الإطارات هناك عدة عمليات قبل تعليبه

– تصفية العسل عبر غربال ويمر إلى المنضج ويبقى فيه لمدة 48 ساعة. في هذا الوقت تطفو العناصر الخفيفة الى السطح وتترسب العناصر الثقيلة في القاع.

–  يخرج العسل من أسفل المنضج عبر الصنبور الخاص بذلك ويكون صافيا.

– يوضع العسل في براميل، تتوفر على شروط السلامة الصحية، من سعة 45 كلغ وتغلق بإحكام – توضع في محل بارد وقليل الرطوبة من أجل التخزين.

 

  • تعليب العسل

– بعد اخراج العسل من المخزن يكون متجمدا. لذلك يجب تذويب العسل

عند 35 – 40 درجة في حمام مريم أوسخان كهربائي خاص.

– وجب أن تكون العلب من زجاج لأنها لا ثلوث العسل.

– يمكن استعمال علب من احجام مختلفة 250 غ/500 غ/ 1 كلغ.

–  توضع اللصيقة التي تحتوي على جميع المعلومات القانونية على العلب

 

  • التسويق

يعتبر تسويق العسل الحلقة الأهم والأضعف في قطاع تربية النحل، وذلك بغض النظر عن طرق وكمية الإنتاج، حيث أن أغلبية النحالة لا يملكون أساليب تسويق وتثمين العسل، بل يركزون على الجانب الإنتاجي وحسب. ويخضع تسويق العسل لمنهج معقد فيه عدة متدخلين كما يبين الشكل أسفله.

العسل 300x167 - دليل تطبيقي لتربية النحل بطرق عصرية ومربحة

رسم تخطيطي لمنهج تسويق العسل

 

صيانة وإصلاح المعدات والحفاظ على الإطارات المبنية

 

     1. صيانة صناديق النحل

اثناء فترة التشتية يقوم المربي بعملية الصيانة

–          فرز الصناديق والعسالات المستعملة

–          إصلاح الصناديق والاطارات

–          اعادة الصباغة الخارجية عند الضرورة

–          تعقيم الصناديق من الداخل والإطارات بواسطة لهيب نار.

–          استبدال اسلاك الإطارات بعد تنظيفها وتعقيمها.

 

2. الحفاظ على الإطارات المبنية

– فرز الإطارات المخصصة للعسل من الإطارات المخصصة للحضنة

– إزالة الشمع القديم والمكسر من الإطارات لمعالجته.

– معالجة الإطارات ضد الثنية بالكبريت أو الحفاظ عليها في مكان مضيء وبه تيار هوائي

 

معالجة الشمع

  • الشمع الخام
يجمع الشمع الخام من الشهد القديم الذي ازيل من الاطارات بعد استبدالها أو الشهد الذي كسر اثناء استخلاص العسل أو قشرة الشمع التي تغطي العسل عند نضجه أو شراؤه من السوق،
  • الذوبان والتصفية
– يوضع الشمع القديم في حاوية بها ثلث الحمولة من الماء ثم يطبخ و

– يخلط الكل من وقت لأخر لفرز الشمع من الأوساخ.

– أثناء عملية الخلط نقوم بتصفية المزيج بواسطة مصفاة وعزل الشوائب جانبا

– تعصر الشوائب لاستخلاص ما تبقى بها من شمع.

– نترك المزيج يترسب ثم يفرغ في قوالب.

– عند تجمد الشمع، نخرجه من القوالب ونزيل الاوساخ العالقة في اسفله.

– يخزن الشمع الى حين استعماله.

 

  • صناعة الشمع المنقوش
·         تهيئ الشمع  
– تذويب الشمع حسب الحاجة.

– مزج الشمع الحر مع الشمع المدور بكميات متفاوتة.

– يذاب الخليط ويوضع بقوالب خاصة أو تصنع منه أوراق من الشمع حسب المقاييس المطلوبة.

·         تهيئ آلة النقش  
– توضع أوراق وقوالب الشمع بإناء به ماء ساخن للحفاظ على ليونتها.

– تدهن اسطوانات آلة النقش بماء ساخن وصابون إلى حين دفئها.

– تمر قوالب وأوراق الشمع بين الاسطوانات ليتم نقشها

– تقطع أوراق الشمع المنقوش حسب مقاييس لإطارات.

– تعلب أوراق الشمع المنقوش ويحتفظ بها في مكان بارد.

 

تربية ملكات النحل المختارة

من الأسباب التي ساهمت في انخفاض إنتاجية خلايا النحل في المغرب هي القسمة (التطريد الاصطناعي) بدون تربية الملكات. في الواقع، عندما نقوم بتقسيم الخلايا بالطريقة العادية وخاصة التي تحتوي على سلالة ضعيفة الإنتاج فإن القسمة اليتيمة ستربي من نفس السلالة الغير المنتجة.

 

 1. أهمية تربية ملكات النحل في تحسين إنتاجية المناحل

  • تحسين السلالة عن طريق الانتقاء:

خلال الموسم يراقب النحال الخلايا التي يسيرها ويوثق المعلومات التي تخص أساسا الإنتاج والشراسة ومقاومة الأمراض. حسب نتائج المعلومات يختار النحال بعض الخلايا التي ستكون بمواصفات جيدة بغية  تحسين النسل أي تربية الملكات والذكور بمواصفات جيدة .

  • التحكم في توقيت التطريد:

بعملية تربية الملكات، يمكن للنحال ان يقوم بعملية القسمة في وقت مبكر في الموسم، الشيء الذي يمكنه من ربح الوقت والرفع من الإنتاجية والمردودية.

  • محاربة التطريد الطبيعي:

إن تربية الملكات تمكن النحال من محاربة الخلايا ذات المردودية الضعيفة والمواصفات الغير مرغوب فيها من التكاثر الغير المقنن.

  • مراحل تربية الملكات مبسطة

 اختيار الملكة الأم

من بين الخلايا المكونة لنواة تحسين النسل لتربية الملكات، يختار النحال أحسن خلية من بينهن. “الخلية الأم” هي التي سوف نأخذ من حضنتها اليرقات للتربية..

تهيئ الخلية المربية

اختيار خلية قوية اي التي تحتوي على عدد كبير من النحل وخمس إطارات على الأقل من الحضنة المغلقة. ودعمها بإطارات من الحضنة الناضجة للإكثار من النحل الشاب الذي يفرز الغذاء الملكي ويغذي اليرقات الصغيرة.

 

تهيئ المعدات2.2 تهيئ الخلية المربية

+ تطعيم وتلقيم الكؤوس

– قبل هذه العملية ب 24 ساعة نيتم الخلية المربية.

– نأخذ الملكة مع كل الإطارات التي بها حضنه مفتوحة ونضع الكل في صندوق اخر ونبعده عن الخلية المربية (قسمة).

– يوضع إطار التربية في الخلية المربية من اجل التكيف.

التطعيم: يوضع قليل من الغذاء الملكي ممزوج بالماء المعقم في الكؤوس الشمعية او البلاستيكية

تلقيم: نأخذ إطار حضنه صغيرة من الخلية الأم وبواسطة القاطف ترفع اليرقة التي تبلغ يومين من العمر ونضعها في الكؤوس. ثم يدخل إطار التربية الجاهز في الخلية المربية.

 

 مراقبة البروج الملكية

بعد 3 أيام يجب مراقبة نمو البروج وإزالة البروج الضعيفة من التلقيم والغير الناجحة.

 جني البروج الملكية

– بعد 8 أيام من التلقيم يتم عد البروج وتهيئ الطرود.

– في اليوم الموالي يخرج الإطار من الخلية المربية، يزال النحل بالفرشات الخاصة لهذا الغرض

– تجني البروج الملكية بكؤوسها واحد تلوى الأخرى

– توضع في علبة بداخلها ثوب رطب ومبلل بالماء.

– الذهاب مباشرة الى منحل الذي توجد به القسمات اليتيمة و الخلايا اللواتي نريد تغيير ملكتها

 

 زرع بروج الملكات في القسمة

– نقوم بتثبيت الابراج تحت العارضة العليا لإطار به حضنه

– نحرص على وضعه وسط الاطارات داخل الطرد.

 

 مراقبة خروج الملكة

بعد 4 أو 5 أيام من التلقيم نقوم بمراقبة للطرود وخاصة التأكد من أن الملكات قد خلقن

 

مراقبة تلقيح الملكات

بعد 10 أيام نقوم بمراقبة الطرود وخلالها نلاحظ هل هناك بيض في العيون السداسية أم لا؟

 

زرع الملكة في القسمة

–          توضع الملكة داخل قفص خاص بها.

–           يغلق باب القفص بمزيج مكون من العسل ومسحوق السكر.

–           يوضع قفص الملكة بين الإطارات وسط الخلية.

–          يقوم النحل بأكل المزيج لتحرير الملكة.

 

 المنتجات الأخرى لخلية النحل

  1. حبوب اللقاح

حبوب اللقاح هو عبارة عن غبار وهو العنصر الذكر الملقح للزهور.

مكونات حبوب اللقاح

الماء: بنسبة تتراوح بين 10- 12%

السكريات: 35%

الدهون: 5%

البروتينات: 20%

فيتامينات أ وب

الأنزيمات

المضادات الحيوية

بعض خاصيات استمال حبوب اللقاح منشط للذات

منظم لوظائف الأمعاء

تمنع حدوث التضخم المزمن لغدة البروستاتا.

تحسن وظائف الكبد، والمرارة، والمعدة

 

 

إنتاج حبوب اللقاح

يتم جمع حبوب اللقاح بواسطة فخ خاص يوضع في مدخل أو تحت الخلية

الفخ مكون من شبكة تمكن النحلة من الدخول وتنزع لها كويرات اللقاح العالقة برجليها لتسقط حبوب اللقاح في المجر السفلي ثم كويرات يجمعها النحال

تجفف كويرات حبوب اللقاح في فرن كهربائي خاص أو الة مشابهة بمرور هواء ساخن 40 درجة. بعد التجفيف والفرز، تعلب حبوب اللقاح في إناء محكم السد قبل تسويقه ويمكن كذلك تجميد كويرات حبوب القاح للحفاظ عليها

 

  1. الغذاء الملكي

الغذاء الملكي هو محصول إفرازات الغدد الدماغية للشغالات التي يتراوح عمرها ما بين 7 و12 يوم. هو مادة بيضاء اللون ذا مذاق ساخن، حامض وذا حلاوة خفيفة.

هو الغداء الخاص لتغذية اليرقة التي لا يتجاوز عمرها 3 أيام وكذا اليرقة التي اختيرت لتكون ملكة وهو غذاء الملكة طوال حياتها

المكونات الخاصيات
الماء: 66 %

البروتينات: 13 %

الدهون: 4.5 %

السكريات: 14.5

فيتامينات وخاصة الفيتامين ب 5

المضادات الحيوية

عدم الضرر التام

الرفع من الحيوية

الرفع من مقاومة البرد

محاربة العياء

يقوي مناعة الأجسام

ينشط المزاج نفسانيا

 

 

+ لإنتاج الغذاء الملكي يجب الاعتماد على تقنيات تربية الملكات. بعد 3 ايام من زرع النخاريب تكون كمية الغذاء الملكي في أوجها جني الغذاء الملكي يتم بواسطة الة شفط خاصة أو بملعقة صغيرة الحجم وستحسن أن تكون خشبية

+ يوضع الغذاء الملكي في إناء زجاجي مقفول بحكمة ويخزن في الثلاجة بين 0 و5 درجة حرارية مع وقايته من أشعة الضوء حيث يمكن الحفاظ عليه لمدة شهور قبل تسويقه أو استعماله

 

  1. العكبر “البروبوليس

هو مادة صمغية تفرزها بعض النباتات على مستوى براعمها ويتم جمعها من طرف النحل. يستعمل النحل هذا الصمغ لتضييق مدخل الخلية في فصل الشتاء وكذلك غلق الثقوب. كما يستعملها في تحنيط بعض الحشرات والسحلياتتجنبا لتعفنها داخل الخلية.

المكونات

يضيف النحل بعض الإفرازات اللعابية والشمع للمادة الصمغية الخام،

أحماض عضوية غير المشبعة

فلافونيدات ،

55% مواد راتنجية،

30% شمع

10% زيوت عطرية طيارة،

ونحو 5% حبوب لقاح.

 

الخاصيات والاستعمالات

مضاد حيوي قوي ضد بعض البكتيريا

يساعد على تعزيز قدرات جهاز المناعة عموماً،

يعالج بعض الأمراض الفطرية

يخفض الضغط الدموي المرتفع

يعالج الجروح الملوثة

 

إنتاج العكبر

يمكن جمع العكبر بكشط الإطارات وأجزاء اخرى من الصندوق ويمكن كذلك جمعها بوضع شبكة خاصة فوق الإطارات. عندما تملأ الشبكة، تقلع ثم توضع في الثلاجة لكي يتصلب ويسهل عزله. ان العكبر المجموع بالشبكة يكون أحسن جودة من المجموع بتكريط الإطارات، لأن هذا الأخير يحتوي على عدة أوساخ.

 

يتم تطهير العكبر بطريقتين:

–          يتم تسخين العكبر في الماء حوالي 65درجة، يذوب الشمع ويطفو فوق الماء مع أوساخ أخرى ويبقى العكبر في قعر الإناء. بعد ذلك يصفى ثم يقطر وينشف.

–          يوضع 1 مقدار من العكبر و3 مقادير من الكحول 70 ° في إناء لمدة 3 أسابيع. يجب تحريك الخليط يوميا.  بعد ذلك يتم تصفية السائل بواسطة دواز وقطعة ثوب.

–          يستعمل السائل كما هو للتداوي او ترك الكحول يتبخر للحصول على عجين العكبر واستعماله.

 

إحصائيات حول تربية النحل

تربية النحل من أهم الأنشطة الاقتصادية المدرة للدخل لفئة كبيرة من الفلاحين بالمغرب وكثير من البلدان العربية؛ وبالتالي تشكل مصدر دخل قار بالنسبة لهم حيث يستقطب القطاع حوالي 36 ألف منصب شغل سنويا بينما يبلغ الإنتاج الوطني من العسل 3500 طن سنويا بحجم استثمار يصل إلى 60 مليون درهم ورقم معاملات يقدر حسب إحصائيات رسمية ب 210 مليون درهم.

أما الإنتاج العالمي فتسيطر عليه الصين بحصة الأسد وتركيا في المرتبة الثانية، في حين أن الدول العربية تأتي في مراتب متأخرة من حيث الإنتاج، ونجد كل من الجزائر، مصر والمغرب في مقدمة الدول العربية المنتجة للعسل وتأتي بعدها دول تونس، سوريا، اليمن، السودان، عمان، فلسطين، الأردن، السعودية والعراق …

المصدر: هذا المقال من كتاب “الدليل التقني في تربية النحل” الذي يمكنكم تحميله من خلال الرابط في الأسفل.

المنتج: المديرية الإقليمية للفلاحة بأزيلال في إطار برنامج التنمية القروية للمناطق الجبلية بالمغرب.

الكاتب: المهندس شكير خالد

 

تحميل كتاب “الدليل التقني في تربية النحل بالمجان”

  

Share This:

الكاتب mohammedbenkhadda

mohammedbenkhadda

تقني فلاحي متخصص في تربية المواشي. أحب التدوين والبحث عن كل جديد يمكنك التواصل معي عبر الفيس بوك

مواضيع متعلقة

اترك رداً