fbpx

زراعة الزيتون من الأول الى الاخر

img

تكتسي زراعة الزيتون اهمية كبيرة في المغرب, حيث أن المغرب له 5% من المساحات الزراعية لشجر الزيتون في العالم, ويحقق انتاج سنوي يفوق المليون طن تستعمل 75% منه في استخلاص زيت الزيتون وما تبقى لأغراض أخرى, كما يوفر الزيتون حوالي 64 ألف منصب شغل قار … وفي هذا المقال نتعرف سويا على الطرق الصحيحة لزراعة الزيتون.

الزيتون

زراعة الزيتون

  • المتطلبات المناخية لشجرة الزيتون

للحرارة دور كبير في ازهار أشجار الزيتون فهي تحتاج الى درجة حرارة بين 12 الى 13° لمدة 70 يوما, كما يمكن لشجر الزيتون أن يتحمل حرارة منخفضة تصل الى 10 درجات تحت الصفر, لكن درجة واحدة تحت الصفر تؤدي الى تدمير الازهار, في حين أن الحرارة العليا التي يمكن أن يتحملها لا يجب أن تصل 38° لأن هذه الحرارة توقف نمو الأغصان وتحرق الاوراق..

عامل الضوء ضروري كذلك عند غرس أشجار الزيتون, حيث أن الزيتون يحاج الى فترة طويلة من الشمس لمحاربة الفطريات والنمو والازهار…

أما حاجة الزيتون الى الماء فهي غالبا يمكن أن تنمو في المناطق البورية التي تتجاوز التساقطات فيها حوالي 500 مم مع تربة سميكة لأن الأشجار لها جذور قوية يمكنها الحصول على الماء من الاعماق, أما في المناطق الشبه جافة فيجب الاعتماد على السقي التكميلي أو الحصول على انتاج ضعيف.

 

  • التربة المناسبة لزراعة الزيتون

يمكن لأشجار الزيتون أن تنمو في أنواع كثيرة من التربة الا أن التربة المناسبة له يجب أن تكون ذات ملوحة خفيفة مع تربة خفيفة وعميقة للمساعدة على تسرب المياه

 

  • كيفية زراعة الزيتون
  1. تهيئة الحقل: وذلك يكزن عبر الحرث العميق بين 60 الى 0 سم, بالاضافة الى الحرث المتوسط بعمق 30 سم بعد السميد بالسماد العضوي والحرث الخفيف بعد ذلك لتهوية الحقل وأخيرا جمع الأحجار بعد عملية الحرث
  2. التخطيط والاوتاد:  يجب التفكير في تسطير الخطوط ونقط اماكن الحفر ابتداء من فصل الخريف, حيث يجب توجيه الحقل الى الشمال الجنوبي, مع حفر تراوح بين 0.8 الى 1 متر مكعب حتى نضمن نمو جيد للجذور قصد تحمل الجفاف وقلة الماء…
  3. عملية التسميد: في الحقيقة فان عملية التسميد تختلف حسب تركيبة التربة حيث يفضل تحليل هذه الاخيرة لمعرفة المقاييس بالضبط, لكن عموما تحتاج زراعة الزيتون الى 30 طن من السماد العضوي, 80 وحدة من الازوط, 120 وحدة من الفصفور, و 160 وحدة من البوطاس.

 

  •  الكثافة عند زراعة الزيتون

عموما فان كثافة أشجار الزيتون عند الزراعة تتراوح بين 200 الى 300 شجرة في الهكار الواحد, والاختلاف حاصل حسب المناخ والتربة ومدى رغبة المزارع في استغلال الحقل للقيام بزراعات أخرى بجانب زراعة أشجار الزيتون..

 

  • اللقاح والإثـمار:

التلقيح الذاتي للزيتون ليس كليا والنسبة تتفاوت من صنف إلى آخر، والتلقيح يعتمد على الرياح للرفع من الإنتاج ينصح غرس مجموعة من الأصناف مثلا الحوزية والمنارة وPichohine de longudoc هذا الأخير يعد ملقحا مناسبا. نسبة تكوين الثمار الضروري لإنتاج عادي تتراوح بين 5 و7%.

 

  • وقت الغـرس:

إذا أردنا أن تحتفظ بالشتلات المتواجدة في أكياس بلاستيكية لعدة أيام لابد من سقيها  في انتظار الغرس، بحثت أن وقت الغرس المفضل بين دجنبر ومارس، كلما كان الغرس مبكرا كلما ساعد ذلك على نمو الجذور قبل أن تبدأ الأغصان في النمو.

لابد من الأخذ بعين الاعتبار استقامة الخطوط أثناء الغرس وتغطية الجذور بتربة جيدة وغنية، مع تجنب جيوب هوائية وذلك بالضغط بالأرجل حول الشتلة، والسقي بعد الغرس.

 

 

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب mohammedbenkhadda

mohammedbenkhadda

تقني فلاحي متخصص في تربية المواشي. أحب التدوين والبحث عن كل جديد يمكنك التواصل معي عبر الفيس بوك

مواضيع متعلقة

اترك رداً