طرق وقاية الغنم من التسممات الداخلية بفعالية

img

تعتبر أمراض التسممات الداخلية من الأمراض الاكثر فتكا بالاغنام والماعز, سواء تعلق الامر بالنعاج الكبيرة أو الخرفان, في المغرب العربي يطلق على هذه الامراض أسماء متعددة مثل المرارة, بوكليب, الرعاش, بوزويغ بالامازيغية اضافة الى عدد من الأسماء الاخرى العديدة.

 

أعراض امراض التسممات الداخلية عند الغنم تم شرحها والتعرف عليها في مقال سابق خاص بهذا المرض تجدون رابط المقال الخاص به في نهاية المقال.

 

  1. التحصينات اللازمة للوقاية من أمراض التسممات الداخلية

توجد الان عدد لا محدود من التحصينات التي تقينا من التسممات الداخلية, ويبقى فقط الاستعمال الصحيح لهذه التلقيحات هو السبيل لضمان فعاليته, وفيما يلي البرنامج السنوي للتحصين ضد أمراض التسممات الداخلية:

 

أولا: تلقيح النعاج في الثلث الأخير من الحمل

غالبا ما تكون اغنام حوامل خلال فصل الخريف, لذلك وجب في هذه الفترة تحصين النعاج ضد هذا المرض في هذه الفترة عندما تكون فترة الحمل في ثلثها الاخير, وبهذا التحصين نقي النعاج من المرض ونضمن تحصين الجنين كذلك لاكتساب مناعة تقيه خلال الشهر الاول بعد الولادة

 

ثانيا: تحصين الخرفان بعد الولادة

يتم تلقيح الخرفان والجديان بعد الولادة بعد مرور شهر واحد, حيث يجب تلقيحهم ضد المرض واعادة التلقيح بعد مرور 21 يوما من التلقيح الأول وهي خطوة ضرورية جدا حيث أن البعض يكتفي بتلقيح واحد للخرفان مما يعرضهم للاصابة بهذا المرض في أي وقت

 

ثالثا: التلقيح بعد مرور كل 6 أشهر

+ حالة النعاج: يجب تلقيح النعاج بعد مرور 6 أشهر من التلقيح الأول الذي تم خلال فترة حمل النعاج, ويفضل ان يكون هذا التلقيح خلال فترة التحول من التغذية على الاعلاف الجافة الى الرعي على الاعشاب الخضراء خلال فصل الربيع, حيث ان التغير الفجائي في نظام التغذية هو السبب الرئيسي في الاصابة بمرض التسممات الداخلية.

+ حالة الخرفان: بعد التحصين الاول الذي تم خلال الشهر الاول بعد الولادة واعادته بعد مرور 21 يوما, يجب اعادة هذا التلقيح بعد مرور 6 أشهر الى حين بيع الخرفان او ادخال الخروفات للتوالد مع النعاج.

 

رابعا: التحصين عند بداية التسمين

عند الرغبة في تسمين الغنم او الماعز, يعني اننا سندخل نظام غذائي غير مألوف عند الاغنام وبكميات أكبر, لذلك وجب التلقيح ضد التسممات الداخلية خلال بداية التسمين للوقاية.

 

    2. نصائح وقائية ضد مرض التسممات عند الغنم والماعز

هناك الكثير من التصرفات التي قد تطيح بمربي المواشي عامة في مستنقع الامراض. خصوصا امراض التسممات الداخلية, لذلك اليك اهم النصائح التي يجب ان تعمل بها لتجنب اصابة المرض, حيث ان هذه التصرفات ستعمل كمساعد للتحصين الوقائي الذي قدمته قبلا للوقاية,

 

  • كما سبق وذكرت, قبل التغيير في النظام الغذائي للقطيع يجب التلقيح ضد المرض, لكن موازاة مع هذا الاجراء, يجب العمل على الانتقال التدريجي في الوجبة المقدمة, بحيث نضيف 10% من العلف الجديد ونزيل 10% من العلف القديم لمدة 10 ايام الى ان نحصل على 100% من العلف الجديد فقط.
  • خلال التسمين يجب تفادي اعطاء وجبات طاقية فقط من الحبوب خصوصا الذرة, بل يجب اضافة بعض الالياف مثل التبن والاعلاف البروتينية بنسب معقولة لتفادي الحموضة والتسممات
  • من الممارسات التي تؤدي الى الاصابة كذلك بالمرض الرعي خلال فترات الايام الممطرة وفي وقت الرعد والبرق, حيث ان الخوف الذي تسببه يمكن ان يؤدي كذلك الى نمو بكتيريا الكلسترديوم التي تتسبب في التسممات الداخلية.
  • يجب التصرف بشكل هادئ مع قطيع الاغنام والماعز خلال بعض الممارسات مثل جز الصوف وخلال عمل التحصينات لتفادي ازعاجها حيث ان هذه التصرفات تؤدي كذلك الى الاصابة بمرض التسممات الداخلية.

 

رابط موضوع مرض التسممات الداخلية 

 

في الأخير لا بد من الاضارة الى أن هذا المرض يشكل السبب الرئيسي في نصف الوفيات عند الكثير من المربين, لذلك وجب الاخذ الحيطة, وأرجو من كل زوار مزارع الكرام التفضل في طرح الأسئلة المتعلقة بهذا المرض وأكون سعيدا بالاجابة عليها.

 

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب mohammedbenkhadda

mohammedbenkhadda

تقني فلاحي متخصص في تربية المواشي. أحب التدوين والبحث عن كل جديد يمكنك التواصل معي عبر الفيس بوك

مواضيع متعلقة

اترك رداً