فائدة التبن في تغذية المواشي

img

التبن او الدريس من الأسئلة التي تصلنا بشكل متكرر في صفحة مزارع على الفيس بوك, فغالبا ما يسأل المربين حول اهمية هذا النوع من العلف خصوصا مع ارتفاع ثمن هذه المادة في الاونة الأخيرة وأصبحت تكلف غاليا مربي الماشية في جميع أرباع المملكة والعالم العربي بصفة عامة.

 

  1. ما هو التبن

قبل الخوض في أهمية التبن ومكانته في تغذية المواشي المجترة (أبقار, ظاغنام, ماعز, ابل) لا بد من التعرف على ما هوا التبن؟

التبن هو المادة التي نحصل عليها من تجفيف الاعشاب والأعلاف الخضراء أثناء وفرتها لتخزينها والاعتماد عليها في أوقات الفترات الجافة من السنة, فبهذا التعريف يمكن الحصول على التبن انطلاقا من تجفيف العديد من الأعلاف الخضراء مثل البرسيم والفصة والخرطال … كما أن الأمر يشمل بقايا هشيم التبن والقمح والشعير بعد درسه أو ما يسمى الدريس.

 

2. ما هي القيمة الغذائية للتبن 

لا يمكن تحديد قيمة غذائية واحدة للتبن, لأن ذلك يختلف حسب اختلاف العلف الأخضر الذي تم تجفيفه, حيث أن تجفيف البرسيم والفصة يمكن من الحصول على علف جاف غني بالبروتين في حين ان جفيف الخرطال الكامل والشعير الكامل (النبات + الحبوب) غنية بالطاقة, أما الدريس او هشيم الخرطال والقمح وباقي الحبوب المحصل عليه بعد الحصاد واستخلاص الحبوب فلا تكون ذات فائدة غذائية لكن يبقى الغنى بالألياف هو الأمر المشترك بين جميع انواع التبن.

 

3. ما هي فوائد التبن

جفيف الخرطال والحبوب الكاملة بالاضافة الى جفيف الفصة معروفة بقيمتها الغذائية للكثير ولكن حسب المفهوم العامي للمربين فان مفهوم التبن يبقى غالبا متعلق بالدريس (دريس القمح أو الشعير أو الخرطال …) وهو تبن غني بالألياف وفقير من حيث القيمة الغذائية لذلك سنركز عليه في هذا الجانب:

+ يساعد على شعور المواشي بالشبع الميكانيكي (يملا الكرش)

+ التبن ضروري جدا عند الاعتماد على الأعلاف المركزة مثل الحبوب لأنه يسهل عملية الهضم ويقي من أمراض يمكن أن تنجم عند هضم هذه الحبوب لوحدها كالحموضة …

+ ينبه التبن افرازات العصارات الهاضمة عند المواشي

+ التبن يساعد على تكوين الشكل الطبيعي للافرازات او الفضلات ند المواشي

+ استعمال التبن مع الحبوب يمكن المواشي المجترة من الاستفادة بشكل جيد من قيمة هذه الحبوب الغذائية ويقي من افرازها بشكل كامل مع الفضلات في بعض الأحيان

 

4. متى يجب استعمال الدريس أو التبن ومتى يمكن الاستغناء عنه 

بصفة عامة يجب ان يكون مصدر للألياف وجوده بشكل دائم امر ضروري في اعلاف المواشي, ويمكن لهذه الألياف الحصول عليها من المراعي في حالة الرعي أو من استعمال البرسيم وباقي الأعلاف الخضراء شرط تعريضها للشمس قبل استهلاكها …

لكن في حالة العكس, خصوصا عند تسمين الأغنام او الابقار في الحظيرة دون الاعتماد على المراعي والاقتصار على الحبوب مثل الشعير والذرة والصويا … في التركيبة العلفية للمواشي, يجب اضافة الدريس او التبن العادي (دريس القمح …) بين الوجبات بشكل منتظم لتسهيل عملية الهشم كما تم الاشارة اليه من قبل والوقاية من امراض الهضم التي تنتج عن استهلاك الحبوب.

 

في الأخير, أرجو ان تكون هذه المقالة نالت اعجابكم, وادعوكم الى التعليق على المقال ومشاركته مع أصدقائكم لتشجيعنا على المواصلة.

 

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب mohammedbenkhadda

mohammedbenkhadda

تقني فلاحي متخصص في تربية المواشي. أحب التدوين والبحث عن كل جديد يمكنك التواصل معي عبر الفيس بوك

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “فائدة التبن في تغذية المواشي”

اترك رداً