فوائد عشبة كف مريم

فوائد عشبة كف مريم

وصف نبات كف مريم

 

عشبة كف مريم تعتبر من النباتات الموسمية التي تنمو بكثرة في الاراضي الصحراوية بالمناطق العربية من المغرب العربي حتى ايران, فهي نبتة عربية بامتياز, يتراوح طولها بين 5 الى 10 سم.

يمكن التعرف على عشبة كف مريم عند نموها بسهولة, فهي نبات ذو أوراق خضراء وأزهار بيضتء في وسط النبتة, وتختفي هذا الأوراق عند النضج وتغطي أغصانها فوق الثمرات ليصبح شكل العشبة مختلف تماما عن الأول.

 

أهم المواد الغذائية في عشبة كف مريم

 

الجزء الذي يستعمل في العشبة هي ثمارها, وهي غنية بمواد الفلافونويد, الغليغوز بالاضافة الى الفريكنوز والعديد من الاحماض الأمينية والارجينين والبرولين.

 

فوائد عشبة كف مريم للنساء والحوامل

 

هذه العشبة تعد من النباتات التي لها فوائد جمة على النساء, فثمارها التي تجمع خلال فصل الصيف تساعد على اعادة التوازن الهرموني لجسم المرأة, كما أشارت أبحاث المانية الى أنها تحفز افرازات هرمون البروجسترون, كما أنها تساعد على التخلص من العقم لدى النساء وادرار الدورة الشهرية والتقليل من الامها لدى المراهقات, كما أن كف مريم من الأعشاب التي تساعد على الحمل بسرعة.

كما أثبتت الأبحاث ان ثمار عشبة كف مريم تمكن النساء المرضعات من ادرار الحليب بشكل كبير, وذلك بتناولها خلال العشر الأيام الأولى بعد الولادة وبعدها كلما استدعت الضرورة.

 

فوائد أخرى لعشبة كف مريم على جسم الانسان

 

 ◊ عشبة كف مريم مفيدة جدا لعلاج حلالت حب الشباب, فهي تنظم الافرازات الهرمونية التي تسبب المشكل لدى كل من النساء والرجال, وهما الاستروجين والتيستوستيرون على التوالي.

◊ مفيدة كذلك لحالات نزلات البرد, ومشكل رمد العينين

◊ كما أنها تساعد على الولادة بتقوية عضلات الرجم وتسهل عملية الطلق

◊ عشبة كف مريم تفيد كذلك في تقوية الاسنان وادرار البول بالاضافة الى تقليل خطر الاورام

 

تسميات أخرى لعشبة كف مريم:

الاسم العلمي هو Anastatica hierochuntica    

عشبة الطلق

عشبة العذراء او الراهب

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

Google+ Linkedin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*