كيفية إنجاح عملية السلوجة من الزرع الى الاستهلاك

img

كيفية إنجاح عملية السلوجة ـ السيلاج ـ

لون السيلاج

لون السيلاج

 

السيلاج أصبح ذو أهمية بالغة منذ فترة مضت ، إلا أن الاهتمام به أصبح يتزايد باستمرار في الآونة الأخيرة ، نظرا لما يكتسيه من ثقل في الموازنة الغذائية لذا القطيع، خاصة عند الحيوانات المجترة الموجهة لإنتاج الحليب، لهذا يجب إنجاح هذه العملية و كل خلال في هذه العملية قد يؤدي إلى مشاكل بالجملة في سلسلة الإنتاج.

 

و نظرا لأهمية هذه العملية سنتطرق إليها من البداية ـ زرع الذرةـ إلى النهاية ـ استهلاك السيلاج. للإشارة توجد مجموعة متنوعة من أنواع السيلاج و انجح هذه الأنواع سيلاج الذرة، لذا سنتطرق لهذا النوع.

 

أولا: تهيئة التربة

 

أول خطوة في هذه العملية هي تهييئ التربة لزرع الذرة الموجهة لهذه العملية، حرث الأرض بمحراث ملائم لهذه العملية مهمة جدا، من جهة لقلب التربة و تهويتها، و من جهة أخرى لكسر الطوب الناتج عن عملية الحرث.

 

عمق الحرث يستحسن أن يكون عميق هذا بالنسبة لأول حرث، و بعده يتم تلين التربة بآلة حرث صالحة لهذا الغرض من أجل القضاء على الطوب و جعل التربة متجانسة.

 

ثانيا: عملية الزرع

 

1 ـ الكثافة : من 85000 بذرة إلى 120000 بذرة، هذا بالنسبة للبذور الهجينة، و الكثافة تتغير حسب دورة النمو لكل صف، هل الدورة قصيرة أو طويلة ، عموما الدورة الزراعية تنحصر بين ثلاثة و خمسة أشهر.

 

2 ـ عمق الغرس: من 3 سنتمترات إلى 5 سنتيمترات، من أجل ضمان إنبات أكبر عدد ممكن من البذور.

 

يستحسن غرس الذرة على محورين في كل خط الزرع إذا كان السقي بعملية التنقيط.

 

3 ـ المسافة الفاصلة بين الخطين، تحدد حسب هدف الفلاح و هي عموما ما بين 40 سنتمتر إلى 70 سنتيمتر، أذا كان الماء الموجه للسقي متوفر يستحسن أن تكون المسافة الفاصلة بين الخطين 40 سنتمترا.

 

4 ـ المسافة الفاصلة ما بين البذرتين تتمحور ما بين 5 سنتيمتر و 15 سنتمتر ، و يستحسن 10 سنتمتر إذا كان الغرس على محور الخط.

 

4 ـ كمية الماء الكافية لسقي هكتار من ذرة السيلاج تقدر ما بين 4000 و 5000 متر مكعب.

 

ملاحظة الذرة تصبح حساسة للماء قبل و بعد مرحلة الإزهار.

 

ثالثا:المواد العضوية و المواد المعدنية

 

 

1 ـ المواد العضوية: تحتاج الذرة ما بين 25 و 40 طن من المواد العضوية حسب التربة.

 

2 ـ المواد المعدنية:

 

ـ الازوت : مابين 120 إلى 180 وحدة.

 

ـ الفوسفاط: ما بين 100 و 140 وحدة.

 

ـ البوطاس: ما بين 110 و 130 وحدة.

 

بالاظافة إلى بعض المواد الأقل أهمية إلا أنها محورية مثل المنغنيز و الحديد و البور و النحاس…

رابعا: عملية السلوجة

 

أول الشيء يجب معرفته هو المرحلة التي يجب حصد المحصول خلالها.

 

هناك مرحلتين مهمتين اللواتي يعتبرن صحيحتين هما:

 

المرحلة الأولى المرحلة الحليبة العجينية و خلال هذه المرحلة تكون نسبة المادة الجافة حوالي 25 بالمائة.

 

المرحلة الثانية: المرحلة العجينية الزجاجية أو أي عندما تصبح حبة الذرة أكثر صلابة من العجنية و خلال هذه المرحلة تكون المادة الجافة ما بين 30 و 35 بالمائة.

 

إذا ما هي أحسن مرحلة من بين هاتين المرحلتين؟

 

بالنسبة للمرحلة الأولى، تكون نسبة المادة الجافة قليلة و نسبة البروتينات مرتفعة و نسبة المياه مرتفعة مما قد يسبب في ظهور بعض الفطريات ، إذا ما كانت عميلة السلوجة غير متقوتة.

 

بالنسبة للمرحلة الثانية، تكون نسبة المادة الجافة مرتفعة مقارنة مع الأولى و ت و نسبة البروتينات اقل و نسبة الطاقة أكثر و نسبة المياه اقل مما يعني ظروف إنجاح العملية مهيأة.

 

إذن فمرحلة حش المحصول متعلقة بهدف الفلاح.

 

بعد تحديد المرحلة الصالحة للحش، تأتي عملة الحش، فمتى يستحسن حش الذرة؟

 

يستحسن حش الذرى خلال النصف الثاني من اليوم، من اجل الاستفادة بقدر كبير من نسبة السكريات التي تعتبر مهمة جدا في إنجاح عملية تخمير الذرة.

 

و قبل عملية الحش يجب إن يكون المكان المهيأ للتخزين نظيف ما أمكن لتجنب مجموعة من المشاكل التي يمكن تفاديها عن طريق النظافة.

 

يجب أن تكون أرضية مكان التخزين مائل شيئا ما من ضمان خروج المياه الزائدة التي قد تسبب في تعفن المنتوج.يجب كذلك إن تكون أرضية المكان مبلطة بلاسمنت.

 

خامسا : ضمان إنجاح العملية

 

لضمان إنجاح هذه العملية لابد من ضمان احترام هذه الإرشادات التالية:

 

1 ـ اختيار مرحلة الحش الملائمة،

 

ذرة في مرحلة النضج

ذرة في مرحلة النضج

2 ـ تنظيف مكان التخزين،

 

3 ـ تنظيف لآلة المستعملة لضغط السيلاج،

 

4 ـ طرد الهواء من السيلاج بشكل كامل لان البكتيرية التي تخمر المنتوج غير هوائية،

 

5 ـ إزالة أي تربة من المنتوج،

 

6 ـ تغطية السيلاج بغلافين بشكل محكم من اجل ضمان عدم تسرب الهواء إلى الداخل و حماية المنتوج من مياه التساقطات.

 

سادسا: المدة اللازمة ليصبح السيلاج صالح للأكل هي 30 يوما من نهاية العملية.

ما هي المعاير التي تدل على جودة السيلاج؟

 

1 ـ الرائحة تكون ذات نفحة خميرية ـ رائحة الخل ـ و قوية تستنشق على مسافة،

 

2 ـ اللون يكون رمادي ـ بخضرة مفتوحة،

 

هذه أهم المعايير الشكلية بالاظافة إلى المعايير المخبرية .

 

عند استهلاك المنتوج يستحسن أخذ ما يكفي للاستهلاك بسرعة معقولة و ارجاع الغطاء على المنتوج من أجل حمايته من التلف ما امكن.

ملاحظة: هامش الاستهلاك يستحسن أن لا يقل عن 10 سنتمتر.

 

 

 

 

 

 

 

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب jilali

jilali

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “كيفية إنجاح عملية السلوجة من الزرع الى الاستهلاك”

  1. السلام عليكم ورجمة الله وبركاته
    الله يعطيكم العافية .
    سوالي/ هل من الضروري ضغط السيلاج بواسطة ما كينة , وكيف يتم تغليفه ونفريغه من الهواء
    هل يحناج الى مكائن خاصة لتلك العمليات
    افيدونا يرحمكم الله ( انني أقوم بترتيب مزرعة جديدة لتسمين العجول )

    ولكم جزيل الشكر

    • عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      ضغط السيلاج بواسطة ماكينة أو بواسطة الجرار أمر ضروري لافراغه من الماء وتقليص منافذ دخةل الهواء وبالتالي تعزيز عملية التخمر
      هذا الضغط يكون كما ذكرت بالجرار أو ماكينة أخرى يمكن أن تحل محله بعد ذلك نقوم بتغطية السيلاج بواسطة بلاستيك أسود لتفادي نفوذ أسعة الشمس وضغط البلاستيك حتى نتأكد من عدم وجود فجوة بينها وبين السيلاج لدخول الهواء
      أما التغليف فهناك من يقوم بملئ السيلاج في أكياس مغلفة بالبلاستيك لبيعها بعد التأكد من تخمرها في الحفرة وضغطها كما سبق

اترك رداً