كيفية زراعة البرسيم الحجازي أو الفصة

img

البرسيم الحجازي أو الفصة من الأعلاف الخضراء التي لقت انتشارا واسعا في مختلف مناطق العالم, نظرا لغناها بالمواد البروتينية والأملاح المعدنية والفيتامينات.

 

الفصة, البرسيم الحجازي

هو نبات ينتمي الى عائلة البقوليات, امه العلمي Medicago Sativa L, ويتميز بكونه من النباتات المعمرة, حيث يمكنه أن يعمر بين 7 الى 10 سنين في الأرض..

 

من فوائد البرسيم أو الفصة

تعتبر الفصة أو البرسيم الحجازي, بفوائده العديدة, حيث يتم زراعتها في المقام الأول كعلف للمواشي نظرا لغناها بالبروتينات والأملاح المعدنية مع الفيتامينات, بالاضافة الى كونها لها استعمالات عديدة في الصيدلة, ناهيك عن كونها من الزراعات المفيدة لخصوبة التربة وتهويتها مع منعها لانجرافات التربة…

 

المناخ والتربة المناسبين لزراعة الفصة أو البرسيم الحجازي

نظرا لكونها تتطلب الكثير من المياه للسقي, فانه من المستحسن زراعة الفصة في المناطق التي فيها نسبة تساقطات أكثر من 400 ملم اذا كانت الزراعة بورية…

يمكن زراعة البرسيم الحجازي في جل أنواع التربة خصوصا الحامضية منها, كما أن من مميزاتها أنه يمكن زراعتها بين أشجار النخيل في الواحات وأشجار الزيتون..

 

مواعيد زراعة البرسيم الحجازي

يمكن زراعة الفصة خلال فترتين من الموسم, اما خلال الخريف أو خلال فصل الربيع, حيث انه يفضل زراعة البرسيم الحجازي خلال الخريف في المناطق الساحلية أو ذات المناخ المتوسطي الرطب, وخلال الخريف بالنسبة للمناطق التي تعرف بشدة البرودة مثل المناطق الجبلية.

 

زراعة الفصة

خلال فترة البذر’ يمكن زراعة حوالي 20 الى 25 كلغ من بذور البريم الحجازي في الهكتار الواحد اذا كنا نعتمد على السقي, أو بين 10 الى 15 كلغ في الهكتار اذا كانت الزراعة البورية.

يمكن زراعة الفصة باعتماد نظام الأسطر شرط أحترام المافة القانونية التي تقدر ب 17 الى 25 م بين الأسطر وعمق في حدود 2 سم,

 

انتاج الفصة واستعمالاتها

تعطي البرسيم الحجازي بين 80 الى 100 طن في الهكتار ابتداء من السنة الثانية, حيث يكون الانتاج أقل من ذلك خلال السنة الأولى, ويمكن استعمال الفصة في العلف على شكل:

  • علف أخضر: حيث يمكن اعطاء الفصة الى المواشي كعلف أخضر خصوصا بالنسبة للأبقار, الاغنام والماعز الحلوب, ويفضل تركها لمدة بعد الحش الى حين التخلص من الندى وبداية ذبولها حتى نتجنب مشاكل الانتفاخ بالنسبة للمواشي.
  • علف جاف: حيث أن الفصة الجافة من الأعلاف الجد مميزة بالنسبة للخرفان في السن الأولى بالاضافة الى كون البرسيم الجاف من الأعلاف الضرورية خلال فترة التسمين.
  • السيلاج: يمكن استعمال الفصة على شكل سيلاج, وهي التقنية التي تمكننا من تخزين الأعلاف لايجادها خلال الفترات الجافة من السنة واستعمالها كعلف نصف أخضر…

 

يمكن الحصول على كتاب خاص ومفصل حول زراعة البرسيم الحجازي أو الفصة, عبر الرابط التالي

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب mohammedbenkhadda

mohammedbenkhadda

تقني فلاحي متخصص في تربية المواشي. أحب التدوين والبحث عن كل جديد يمكنك التواصل معي عبر الفيس بوك

مواضيع متعلقة

اترك رداً