مزارع الابقار الناجحة

img

الكثير منا يسعى الى امتلاك مزارع ابقار نموذجية, سواء لانتاج الحليب أو للتسمين وانتاج اللحوم الحمراء, حيث تعد من المشاريع الكبيرة والأنيقة كذلك حيث يمكن استغلالها ضمن مشاريع سياحية, فقد لاحظت الكثير من المشاريع التي تمتلك مرافق أخرى داخل المزرعة مثل المطاعم وأماكن العاب الأطفال لاستقطاب الأسر.

عموما حديثنا في هذا المقال عن كيفية اختيار المشروع الناجح ومراحل تاسيسه  بطريقة عقلانية وصحيحة, وهنا نتحدث عن نوعين من مزارع الابقار:

 

   1. مزارع الابقار الحلوب:

وهي مزرعى نسعى من خلالها الى تربية نوع الابقار المنتج للحليب, مثل الفريزيان او الهولشتاين, حيث يعد الهدف الأول هو الحصول على كميات كبيرة من الحليب وبيع العجول بعد الولادة مباشرة أو بعد التسمين.

 

  • ايجابيات مزارع الابقار الحلوب:

من ايجابيات هذه النوع من المشاريع, هي انه يمكن تسويق مادتين رئيسيتين في التغذية, هما الحليب واللحوم الحمراء, فانتاج الحليب يمكن من تغطية نفقات تغذية الأبقار والعجول بالاضافة الى هامش للربح من تسوويق الحليب, مع بيع العجول مباشرة بعد الولادة او بعد تسمين العجول بمدة تتراوح بين 3 الى 6 أشهر بعد الولادة.

 

  • سلبيات مزارع الابقار الحلوب:

من سلبيات هذا النوع من المشاريع, كونه يحتاج الى معدات وتقنيات انتاج عالية مع وجود يد عاملة مؤهلة, لهذا فهو من المشاريع المعقدة في تربية الابقار, مع وجوب رأس مال كبير جدا فهو من المشاريع الطويلة المدى.

 

  • نصائح خاصة لمشاريع مزارع الابقار الحلوب:

لنجاح هذا المشروع يجب

+ امتلاك مساحات كبيرة للزراعات العلفية, فهي تشكل حوالي 70% من مصاريف المشروع, والمساحة المتوسطة التي يجب الاعتماد عليها هي 1 هكتار للبقرة الواحدة.

+ يجب تبديل الأبقار سنويا حيث يجب بيع البقر بعد 5 الى 6 سنوات كحد أقصى من الانتاج.

+ الاعتماد على الالة ضروري خصوصا لحلب الابقار والمحافظة على نظافة الضرع والمكان.

+ يشكل وجود سوق لتسويق الحليب من الضروريات التي يقوم عليها هذا المشروع, لذلك عليك البحث عن مكان التسويق الأمثل لك قبل التفكير في البدئ في مزارع تربية الابقار.

 

   2. مزارع الابقار لانتاج اللحوم

هذا النوع من المشاريع ينقسم بدوره الى قسمين, القسم الأول ينص على تربية صنف الابقار المنتج للحوم أو الذي يتميز بنسبة زيادة يومية عالية خلال التسمين مثل سلالات الشاروليه,

أما القسم الثاني فيعتمد فقط على اقتناء العجول من المزارع او الأسواق لاعادة بيعها بعد مدة تتراوح بين 3 الى 6 اشهر من التسمين.

 

  • ايجابيات مزارع تسمين الابقار

تسمين الابقار لا يحتاج الى الكثير من التعقيدات مثل مزارع ابقار الحليب, كما ان المنتوج سهل التسويق نوعا ما, فنحن ننتج مادة ضرورية في تغذية الانسان في مجتمعنا الحالي (اللحوم الحمراء), كما انه يمكننا من تحقيق عائد مادي في حالات حسن التعامل مع المشروع.

 

  • سلبيات مزارع تسمين الابقار

من سلبيات هذا المشروع هو أنه يحتاج الى أشخاص متخصصين في تسويق الابقار خصوصا عند الاعتماد على اقتناء العجول وتسمينها في المزرعة, حيث نحتاج الى اقتناء العجل بأقل الأثمنة واعادة بيعه بأحسن الاثمنة بعد تسمينه.

 

في الأخير نصيحتي في هذا المقال هي التدرج في بناء المشروع, حيث يمكن البدئ بأقل الأعداد للتعلم, كما يمكنك الاطلاع على عدد مهم من الدروس لتربية الابقار وتسمين العجول من خلال موقع مزارع, ادخل هذا الرابط فقط “مزارع لتربية الابقار

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب mohammedbenkhadda

mohammedbenkhadda

تقني فلاحي متخصص في تربية المواشي. أحب التدوين والبحث عن كل جديد يمكنك التواصل معي عبر الفيس بوك

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “مزارع الابقار الناجحة”

  1. كيف يكون احتياج البقرة الواحدة 1هكتار والهكتار يساوى 2.5 فدان
    بينما الفدان يكفى 3 بقرات بلدى تنتج الواحدة 3000 لتر من اللبن فى الموسم
    اذا الهكتار الواحد ينتج 22000 لتر من اللبن فى الموسم
    اذا البقر البلدى افضل من الابقار الهولوشتاين والفريزيان وايضا تتحمل مناخ مصر
    هل كلامى صحيح اريد تفسيرا

  2. عندما نتحدث على 1 هكتار نعني به هكتار بتربة جيدة وسقي ليس في البور

اترك رداً