منطقة أزيلال تنضم الى ركب كبار منتجي الزعفران بالمغرب

img

رغم العوامل المناخية المساعدة لزراعة الزعفران في الكثير من مناطق اقليم أزيلال خصوصا على طول سلسلة جبال الأطلس الكبير والمتوسط التي تشكل حيزا كبيرا من تراب الاقليم فان زراعة الزعفران الحر لم تكن نشاطا شائعا من قبل اذا استثنينا محاولات فردية محتشمة, الى أن بزغت الى الواجهة تنظيمات مهنية نشيطة حاولت ادخال هذا النوع من الزراعة الى المنطقة وهي المبادرة التي لقت اشادة ودعم خاص من لدن عامل اقليم أزيلال والمديرية الاقليمية للفلاحة بأزيلال لتلقى الفكرة نجاحا منقطع النظير.

الفكرة التي انبثقت من مجموعة من التعاونيات في المنطقة قابلها دعم مادي مهم من طرف المديرية الاقليمية للفلاحة بأزيلال بفضل برنامج التنمية القروية للمناطق الجبلية الذي من بين أهدافه المساهمة في الحد من الفقر وتحسين الظروف المعيشية لسكان المناطق القروية في المناطق الجبلية وذلك عبر خلق مجموعة من الأنشطة الفلاحية المحلية وتثمينها لتحسين وتنويع مصادر الدخل بشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية تفعيلا لاتفاقية الشراكة المبرمة بين وكالة التنمية الفلاحية والمنظمة من أجل تقوية قدرات الساكنة القروية بأزيلال على التأقلم مع التغيرات المناخية، حيث تم في اطار هذا البرنامج دعم منتجي الزعفران الحر في اقليم أزيلال عبر اقتناء ما يقارب 50 طن من بصيلات الزعفران لفائدة منخرطي 3 تعاونيات بالإقليم أي ما يعادل زرع مساحة تقدر بحوالي 17 هكتار لفائدة 499 مستفيد بينهم 170 امرأة:

 

  1. تعاونية ايت بوولي الفلاحية: استفادت هذه التعاونية من كمية تقدر ب 33.245 طن من بصيلات الزعفران تم توزيعها على 420 منخرط بينهم 91 امرأة وهي العملية التي يتمكن من زيادة انتاج التعاونية من هذه المادة الى 100 كيلوغرام من الزعفران الحر خلال السنة الجارية مقابل 10 كلغرامات خلال السنوات الماضية مع خلق ما يقارب 550 يوم عمل في جماعة ايت بوولي الجبلية أغبها لفائدة النساء.
  2. تعاونية أمغار الفلاحية: وهي تعاونية نسوية تنشط في جماعة زاوية أحنصال حاولت خلال السنوات الماضية صقل تجربتها في مجال زراعة الزعفان عبر الانخراط في مجموعة من المبادرات في هذا المجال، وقد استفادت نساء هذه التعاونية من حوالي 16.275 طن من بصيلات الزعفران مما سيساعد على الرفع من انتاجيتها الى حوالي 80 كيلوغرام من الزعفران خلال السنة الجارية مع خلق ما يقارب 275 يوم عمل لفائدة نساء الجماعة المذكورة.
  3. تعاونية تسوسيت الفلاحية: تعاونية نسوية تنشط في جماعة زاوية أحنصال كذلك استفادت بدوها من ما بقارب 480 كلغ من بصيلات الزعفران كتجربة أولية في انتظار توسيع نشاطها بعد صقل تجربتها في الميدان.

جدير بالذكر أن هذا المشروع سيكون مصاحب بمشروع اخر يهدف الى تكوين ومواكبة هذه التعاونيات في عملية الانتاج والتسويق وكذا تقنيات التسيير الاداري والمالي للتعاونيات

معرض منتوجات التعاونيات الحاملة للمشروع:

  1. تعاونية ايت بوولي الفلاحية: تتميز بمنتجات طبيعية 100 % وذات جودة عالية، وتتخصص في انتاج الجوز الطبيعي والزعفران الحر, والصور التالية تلخص جودة المنتجات التي تستمد سمعتها من الطبيعة الجبلية للمنطقة:

الزعفران الحر

الزعفران الحر

أشجار الجوز بايت بوولي

أشجار الجوز بايت بوولي

زعفران ايت بواولي أزيلال

زعفران ايت بواولي أزيلال

زراعة الزعفران في ايت بواولي

زراعة الزعفران في ايت بواولي

للتواصل مع تعاونية ايت بوولي الفلاحية يمكنكم الاتصال على الهاتف أو الواتساب التالي 00212667434467 أو التواصل مع الموقع عبر الصفحة الرسمية للفيسبوك 

 

  1. تعاونية أمغار Amagar الفلاحية: تتميز كذلك بمنتجات متنوعة طبيعية من صنع الطبيعة، من أهمها الأعشاب الطبيعية التي تزخر بها منطقة زاوية أحنصال بما فيها الزعفران الحر والاعشاب الغابوية الأخرى اضافة الى العسل الحر, كما تلخص ذلك الصور التالية:
عسل حر من انتاج التعاونية

عسل حر من انتاج التعاونية

 

للتواصل مع تعاونية Amagar 

cooperative amagar

تعاونية أمغار

 

  1. تعاونية تسوسيت الفلاحية: تنتج مجموعة من المنتجات الطبيعية أبرزها الأعشاب الطبية التي تزخر بها منطقة زاوية أحنصال اضافة الى الزعفران الحر وبعض أنواع العسل

 

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب mohammedbenkhadda

mohammedbenkhadda

تقني فلاحي متخصص في تربية المواشي. أحب التدوين والبحث عن كل جديد يمكنك التواصل معي عبر الفيس بوك

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “منطقة أزيلال تنضم الى ركب كبار منتجي الزعفران بالمغرب”

  1. احمد ايت هروش

    بسم الله الرحمان الرحيم
    شكرا لكاتب هذا المقال على المعلومات الدقيقة التي يحتوي عليها, الا انني اآخذه على تجاهل الجهة التي سهرت على انجاز هذا المشروع الا وهي منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية بشراكة مع وكالة التنمية الفلاحية في اطار مشروع تقوية قدرات ساكنة المناطق الجبلية للتاقلم مع التغيرات المناخية, وعملية الزعفران ما هي الا واحدة من بين عدة تدخلات لصالح الساكنة التي تقوم بها منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية في هذا الاطار,
    احمد ايت هروش
    المنسق الوطني لمشروع تقوية قدرات ساكنة المناطق الجبلية للتاقلم مع التغيرات المناخية
    بكل من عمالتي ازلال و صفرو
    منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية
    مكتب الرباط

    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. تحياتي سي أحمد ايت هروش
      ما قلته عين الصواب ولا ننكر دور منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في تنزيل هذا المشروع الا أنه ظنا مني أن ذكر الاطار الذي جاء فيه المشروع وهو برنامج تنمية المناطق الجبلية يعتبر تقييما وعرفانا لكل الجهات المسؤولة على تفعيل البرنامج سواء منظمة الأمم المتحدة أو الفيدا أو وكالة التنمية الفلاحية وغيرها دون لخبطة القارئ في كل هذه التفاصيل. واعتذر ان كان الموضوع قد فهم على أنه تجاهل وسأقوم بالتعديل اللازم ان شاء الله على المقال

اترك رداً