fbpx

الديمقراطية و الإسلام

img

الديمقراطية و الإسلام

جاء الدين الإسلامي الحنيف برسالة سامية للعالم بشكل عام و للمسلمين بشكل خاص، و هي رسالة كونية تتوخى تنظيم

كافة مناحي الحياة الدينية و الدنيوية. فلإسلام لا

يتضمن تنظيم علاقة الفرد بربه على وجه الخصوص لكنه يتضمن كذلك تنظيم علاقة الفرد بأخيه الفرد على مستوى جميع

الأبعاد، سواء على مستوى الاجتماعي أو الاقتصادي أو

السياسي أو التنظيمي…..

 

و يحتوي القرآن الكريم و السنة النبوية الشريفة على مجموعة من القيم و المبادئ التي تؤطر سلوك الفرد في المجتمع

كمبدأ المساواة و العدل و حق الملكية الفردية و مبدأ

احترام الحقوق و الحريات، و مجموعة من الأحكام التي تنظم أمور الحكم و شؤون الدولة ، حيث نجد مبدأ الشورى و البيعة

التي هي إحدى أهم الأسس التي تقوم عليها إدارة شؤون الدولة.

 

1) مبدأ الشورى

 

و عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: استعينوا على أموركم بالشورى، وما تشاور قوم إلا هدوا إلى ارشد أمورهم، و

ما استغنى مستبد برأيه و ما هلك احد من مشورة. و

كان صلى الله عليه و سلم يجمع الناس في المسجد فيقول لهم: أشيروا علي فقد أمرني ربي بالمشورة.

الشورى كاصطلاح شرعي: هي استخراج رأي الأمة الحقيقي بأسلم الطرق و انسبها، و البعض يعرفها بأنها استخراج الرأي

بمراجعة البعض( علماء و فقهاء الأمة) و اتخاذ القرار على أساسه.

 

2) البيعة

جاءت البيعة في ثلاث مواقع من القرآن الكريم، مرتان في سورة الفتح الآية 10و 18، و الثالثة في سورة الممتحنة الآية 13.

Share This:

انضم الى المناقشة

comments

الكاتب jilali

jilali

مواضيع متعلقة

اترك رداً